أبوشقة: المكسب الرئيسي لـ"مؤتمرات الشباب" هو تمكينهم وخلق حالة حوار مع المسئولين وصناع القرار

1-8-2019 | 18:54

مؤتمر الشباب

 

أحمد سعيد

أكد المستشار بهاء الدين أبوشقة ، رئيس حزب الوفد ، أن انعقاد مؤتمر الشباب فى نسخته السابعة برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي ، فى العاصمة الإدارية الجديدة، إنما هو بمنزلة نقلة حضارية تشهدها مصر، وأن أصداء مؤتمر الشباب امتدت إلى جميع دول العالم، خاصة دول القارة الإفريقية، مشيرًا إلى أن حضور ومشاركة الرئيس السيسي فى مؤتمرات الشباب جعلت هناك التزامًا واضحًا من الحكومة بتنفيذ جميع توصيات هذه المؤتمرات.


وثمن أبوشقة مشاركة الرئيس السيسي، مؤكدًا أنها تعكس اهتمام الرئيس والدولة كلها بالشباب، معربًا عن ثقته الكاملة فى أن مؤتمر الشباب السابع سيحقق أهدافه فى تأهيل شباب قادر على مواجهة التحديات التى تواجه الدولة المصرية، مشيرًا إلى أن الشباب هم القوى العظمى واللبنة الأساسية فى قوام أى أمة.

واعتبر أبوشقة أن انعقاد المؤتمر فى العاصمة الإدارية هو إنجاز حقيقى وتاريخى للرئيس عبدالفتاح السيسى، لتعريف العالم كله بهذه العاصمة وتسويق لإنجازات الدولة المصرية وتجسيد حقيقى أمام أعين الشباب لتكون دافعًا لهم فى تحقيق الإنجازات فى مستقبلهم، بالإضافة إلى دحض الشائعات المغرضة حول عدم تمكن الدولة من تنفيذ وعودها.

وأوضح رئيس حزب الوفد ، أن مؤتمر الشباب السابع يعد بوابة للحوار والاستفادة من الخبرات الوطنية وتبادل الآراء وتلاقح الأفكار، مشيرًا إلى أن الثمرة الأساسية والمكسب الرئيسي من هذه المؤتمرات هى «تمكين الشباب» وخلق حالة حوار وبناء جسور تواصل بينه وبين المسئولين وصناع القرار والقطاع الخاص والحكومة ومنظمات المجتمع المدنى وتطوير قدرتهم على الابتكار.

وأكد أن المؤتمر حمل العديد من الرسائل المهمة للعالم كافة بقدرة مصر على تقريب وجهات النظر بين الدولة وشبابها من جانب وبين الشباب المصرى والإفريقى من جانب آخر، مضيفًا أن تخريج أول دفعة من البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب الإفريقى للقيادة يأتى تزامنًا مع رئاسة مصر للاتحاد الإفريقى، مؤكدًا أن مصر تخطو خطوات ناجحة وثابتة نحو علاقات أقوى وأحسن مع مختلف دول القارة السمراء.

وأشار أبوشقة إلى أن مؤتمر الشباب بالعاصمة الادارية يعد دعامة رئيسية لركائز حقوق الإنسان فى مصر، حيث يرسخ لعهد جديد تستمع فيه القيادة السياسية وتستجيب لمطالب واقتراحات الشباب، فى إطار الشفافية والصراحة من خلال طرح كيفية وسبل صناعة القرارات والسياسات فى كل المجالات، بالإضافة إلى مساءلة الحكومة من جانب الشباب للاطمئنان إلى كيفية إدارة شئون الدولة.

واختتم أبوشقة قائلًا: إن نجاح مؤتمرات الشباب شهادة جديدة لمصر بقدرتها على التنظيم، وإن هذه المؤتمرات نجحت فى إنتاج ثمار جديدة من الشباب قادرة على تأسيس مستقبل بناء من أجل نهضة ورفعة الوطن.

مادة إعلانية

[x]