هاني محمود: "عقل جامع" لبيانات الدولة المصرية أهم مشروع قومي سيقضي على البيروقراطية

1-8-2019 | 18:56

تكنولوجيا المعلومات

 

عبد الفتاح حجاب

أكد المهندس هاني محمود وزير الإتصالات الأسبق، أن إنشاء داتا سنتر أو قواعد البيانات الذي تحدث عنه الرئيس السيسي، خلال مؤتمر الشباب؛ سينقل مصر نقلة غير طبيعية في استخدام تكنولوجيا المعلومات لإدارة الدولة وتسهيل مصالح الناس، وسيقضي علي الروتين والبيروقراطية، ويختصر زمن وإجراءات الحصول علي الخدمة دون تدخل بشري.


كان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد أشار خلال مؤتمر الشباب إلى وجود عقل مصر، الذي يضم كافة قواعد البيانات الخاصة بالدولة المصرية والخوادم الإلكترونية الخاصة بالوزارات والهيئات والخدمات التي تقدمها الحكومة محفوظ في مكان آمن وسري تحت الأرض وبعمق 14 مترا.

وأكد السيسي خلال مشاركته في جلسة عن الرقمنة والتحول الرقمي بالمؤتمر الوطني للشباب، أن مصر عملت على تأسيس عقل جامع لكافة بيانات الدولة والشعب المصري وأجهزة الحكومة والخوادم الخاصة بالجهاز الحكومي، وتم حفظ ذلك في مقر آمن وسري تحت الأرض بعمق 14 مترا في العاصمة الإدارية الجديدة، بالتبادل مع مكان آخر قريب منه، مضيفا أن هذا المشروع تم تجهيزه تزامنا مع انتقال الجهاز الإداري للدولة إلى العاصمة الجديدة، وقدرت تكلفته بنحو 25 مليار جنيه.

وكشف محمود في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام "عن أن المشروع يحظي باهتمام قوي من الرئاسة، ويجري تنفيذه منذ 4 سنوات تحت إشراف وزارة الاتصالات، وهيئة الرقابة الإدارية، ووزارة التخطيط، وهذا المشروع قارب علي الانتهاء، كما أنه قارب علي الانتهاء بعد تجميع قواعد البيانات من الوزارات ، حيث إن المشروع يتم حاليا إجراءات التطبيق علي البيانات المتاحة في بعض الجهات مثل المرور والداخلية والعدل وغيرها من الحهات، فمثلاً.. حاليا في حالة ارتكاب مخالفة مرورية مخالفة تصل لمن ارتكبها رسالة علي الموبايل تبلغه أنه ارتكب مخالفة وعليه تسديد الغرامة المقررة، هذا الأمر دون وجود قواعد البيانات ما كان ليحدث.

وأوضح محمود، أنه من أعظم المشروعات في مصر، لما له من تسهيل وتشجيع الاستثمار في مصر، وتسهيل الإجراءات علي المستثمرين، قائلا: "اعتبره من أكبر المشروعات القومية التي نفذت خلال الـ 4 سنوات الماضية".

ولفت إلي أنه نفذ علي أعلي مستوي وأحدث تكنولوجيا، حيث كان حفظ المعلومات والبيانات في مصر سابقا يأخذ شكلين، علي ورق أو علي كمبيوترات الوزارات وموزعة علي سيرفرات في كل مكان.

ولكن هذا المشروع يهدف إلي تجميع قواعد البيانات الحكومية من كل مكان بحيث تصبح موجودة في مكان واحد، بمواصفات عالية جدا، سواء من تأمينها أو من ناحية حجم والقدرة علي استيعاب كل البيانات.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]