حمادة بكر: الرئيس السيسي يواجه الفقر من خلال المشروع القومي للقرى الأكثر احتياجا

1-8-2019 | 15:32

الرئيس السيسي

 

أحمد سعيد

أكد حمادة بكر، سكرتير الهيئة الوفدية وعضو تنسيقية شباب الأحزاب، أن المؤتمر الوطنى السابع للشباب المنعقد فى العاصمة الإدارية يومى 30 و31 يوليو، حقق نجاحًا مبهرًا وخرج بتوصيات جيدة وتمثل تنفيذ ما نادى به الشباب كثيرا قبل 25 يناير وقبل 30يونيو، حيث وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي الحكومة بسرعة إعداد وتقديم قانون المحليات لتقديمه لمجلس النواب، والذي سيقوم بدوره نحو إقراره فى دور الانعقاد المقبل.


وطالب "بكر"، الأحزاب والشباب المصرى من ممثلى الأحزاب والقوى السياسية والمستقلين الاستعداد للانتخابات المحلية من خلال تنظيم دورات مكثفة لتعريف الشباب كيفية الأداء النيابى المحلى ودور عضو المجلس المحلى وأدوات الرقابة، مؤكدا أن الدستور حدد نسبة الشباب فى المحليات بـ50%، والتى من المتوقع أن تكون 27 ألف شاب على مستوى الجمهورية من المطلوب تدريبهم على وجه السرعة.

وأوضح سكرتير الهيئة الوفدية، أن الرئيس فتح قلبه للشباب ووافق على التوصيات المقدمة من شباب تنسيقية الأحزاب والبرنامج الرئاسى والجامعات، والتى تهدف الى تحقيق آمال وطموحات الشباب، حيث وجه الرئيس الحكومة بتشكيل مجموعات عمل من شباب البرنامج الرئاسي وشباب الأحزاب والسياسيين وشباب الباحثين والجامعات المصرية لتكون على اتصال دائم بالحكومة ومؤسسات الدولة في كل ما هو مطروح للنقاش على أجندة العمل الوطني، بالإضافة إلى تشكيل مجموعات عمل شبابية معاونة لجهات ومؤسسات الدولة لمتابعة وتنفيذ المشروعات القومية الكبرى على أن تبدأ بالعمل فورا تحت إشراف رئاسة مجلس الوزراء والوزارات المعنية.

وأشار "بكر" إلى أن الرئيس منح الأحزاب المصرية فرصة الانتشار والعمل وهو ما ذكره فى حديثه "خلوا الأحزاب تتكلم" وهذه فرصة لبدء الانطلاق والعمل الجاد مع الشارع، خاصة أن الرئيس لا ينتمى لحزب ويضع مصلحة الوطن نصب عينيه وعلى الاحزاب السياسية الاستعداد للاستحقاقات الانتخابية خاصة أن العام القادم يشهد 3 استحقاقات المحليات ومجلسى الشيوخ والنواب والرئيس، ووجه الحكومة أيضا بسرعة تقديم قانون مجلس الشيوخ فى دور الانعقاد القادم، والذى سيبدأ فى الأسبوع الأول من شهر أكتوبر على أن ينتهى فى شهر يوليو وينتهى الفصل التشريعى بمرور 5سنوات وتجرى انتخابات مجلس النواب فى نوفمبر 2020، ومن المتوقع أن تجرى انتخابات مجلس الشيوخ ذات الوقت وفى كل الأحوال فى نفس العام.

وأوضح عضو تنسيقية شباب الأحزاب أن أحد حلقات المؤتمر خصصت لبرنامج حياة كريمة، والذى يهدف الى مكافحة الفقر وقد وجه الرئيس عبدالفتاح السيسى، الحكومة، إلى إطلاق المشروع القومي لتنمية القرى الأكثر احتياجا "حياة كريمة" وتحقيق التكامل بينه وبين الإستراتيجية الوطنية للقضاء على الفقر، مؤكدا أن الرئيس وعد أنه فى خلال عامين تتحسن الحالة الاقتصادية فى مصر.

وطالب "بكر" المصريين بالتكاتف والعمل الجاد من أجل النهوض بمصر فالأخطار المحيطة بنا أصبحت من كل الاتجاهات وجيشنا الوطنى يحمى الحدود بكل بسالة ونفقد كل يوم أبناءنا الذين يستشهدون نتيجة الإرهاب الغاشم على الأكمنة، مؤكدا أننا لسنا فى رفاهية ولا مجال للتشكيك والتشدق فى كل كبيرة وصغيرة فإدارة دولة بحجم مصر ليس بالأمر الهين والسهل، وأن الدولة اتخذت قرارت مصيرية لنهوض الاقتصاد والرئيس تحدث أن الإجراءات صعبة ويعلم ذلك جيدا والفترة المقبلة ستشهد توجهًا نحو مواجهة الفقر وارتفاع الأسعار من خلال المشروع القومى للقرى الأكثر احتياجا الذى أعلن عنه الرئيس.