أمين اللجان المتخصصة بـ"مستقبل وطن" يشيد بمبادرة "حياة كريمة" للقرى الأكثر احتياجا

1-8-2019 | 01:04

المهندس محمد الجارحي

 

أحمد سعيد

أشاد محمد الجارحى، الأمين العام للجان المتخصصة بحزب مستقبل وطن ، بتنظيم فعاليات المؤتمر الوطنى السابع للشباب تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، والمنعقد فى العاصمة الإدارية، والذى شارك فيه

1500 شاب من جميع المحافظات، وبمشاركة عدد من شباب دول العالم والأفارقة، وذلك ليفتح حلقة جديدة من التواصل بين القيادة السياسية والشباب.

وأشاد "الجارحى"، فى تصريحات لـ"بوابة الأهرام"، بتوصيات مؤتمر الشباب 2019 ، حول إطلاق المشروع القومي للقري الأكثر احتياجا " حياة كريمة "، وتكليف مجلس الوزراء بوضع تصور لقانوني المحليات ومجلس الشيوخ للتقدم بهما إلي مجلس النواب في دور الانعقاد القادم.

وأضاف الأمين العام للجان المتخصصة بحزب مستقبل وطن ، أن اهتمام الرئيس السيسي بالشباب واضح منذ توليه المسئولية، لذلك أبرز مكسب فى هذه المؤتمرات هو "تمكين الشباب"، معتبرا أن الاهتمام بهم هو أحد البنود الرئيسية على أجندة 2063، لتأهيلهم ليصبحوا قادة المستقبل، خاصة وأنهم نقطة انطلاق نحو المستقبل، ليس على المستوى الوطنى فقط، بل فى إفريقيا بصفة عامة وهى رؤية تتبناها القيادة السياسية.

وأوضح: "أن مؤتمرات الشباب تعد إحدى نتائج اهتمام الدولة بدور الشباب وتفعيله على أرض الواقع والاستفادة من أفكارهم وأطروحاتهم وثقلهم سياسيا لأنهم قادة المستقبل".

وأشار محمد الجارحى، إلى أن مؤتمر الشباب يسهم فى إتاحة الفرصة أمام الشباب ليصبحوا عناصر فعالة فى بناء مجتمعاتهم وليمدوا جسورا من الثقة المتبادلة بين بعضهم البعض ويساهمون بفاعلية فى تطوير وتحديث مجتمعاتهم، مؤكدًا أن الرئيس السيسى كسب الرهان مع الشباب المصرى الذى كان على مستوى المسئولية وتقدم الصفوف فى مواجهة جميع التحديات والمخاطر والمؤامرات الداخلية والخارجية التى تواجه الدولة المصرية وفى مقدمتها ظاهرة الإرهاب الأسود.