عبد المنعم سعيد لـ"بوابة الأهرام": مؤتمر الشباب أصبح تقليدا مصريا يتميز عاما بعد آخر

31-7-2019 | 13:56

عبد المنعم سعيد

 

أحمد عبد العظيم عامر

قال الدكتور عبد المنعم سعيد رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام الأسبق ورئيس المعهد الإقليمي للدراسات، إن مؤتمر الشباب أصبح تقليدا مصريا، مشيرا إلى أن هذا التقليد يتميز عامًا عن عام ومؤتمرًا بعد مؤتمر.


وأوضح سعيد عضو لجنة تحكيم نموذج محاكة الدولة الذي قدمه الشباب خلال الجلسة الأولى لمؤتمر الشباب، أن ميزة مؤتمرات الشباب توفير فرصة حقيقية بين الشباب والدولة لتبادل وجهة النظر على خطط تطوير الدولة المصرية وتعميق التواصل بين الدولة ممثلة في نظام الحكم بين المواطن ولاسيما الشباب.

وأشار سعيد في تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام"، إلى أن الشباب الذين عرضوا خلال الجلسة الأولى نموذج لمحاكة الدولة يتسلحون بالمعرفة والإدراك الحقيقي لقضايا الدولة المصرية الداخلية والخارجية.

ولفت سعيد إلى أنه لا يمكن له الحكم على القدرات الإدارية لتلك المجموعات الشبابية، داعيا إلى توفير فرص حقيقية لاختبار قدرات تلك الشباب المنتظر أن يكون قادرا على قيادة مصر خلال المرحلة المقبلة.

وأكد سعيد ضرورة أن تعمل الدولة على تمكين هؤلاء الشباب بالإضافة إلى تطوير قدراتهم من خلال اختيار العناصر المتميزة منهم وإرسالها في بعثات إلى الخارج لكي تتمكن تلك المجموعات من الإلمام بالخبرات المختلفة العالمية الهادفة إلى تحقيق النمو في بلادها.

وأضاف سعيد: "كان حلم الشباب والقيادة في السابق خلال القرن التاسع عشر والعشرين أن تكون مصر قطعة من أوروبا الآن هناك نماذج مثل أوروبا يحلم الشباب أن تكون مصر مثلها كاليابان والصين ودول شرق آسيا وبعض دول أمريكا اللاتينية.

وتابع: "إرسال بعثات من تلك المجموعات الشبابية إلى الخارج وعودتهم مسلحين بخبرات كبيرة وتأهيلهم إداريا بعد اختبار قدراتهم يجعلنا أكثر تفاؤلا بمستقبل مصر".

واختتم سعيد تصريحه بالقول: "كما أنه من الضروري أن يتم فتح المجال أمام تلك المجموعات الشبابية بعد عودتهم إلى محافظاتهم ليقودوا عملية تنمية في المحافظات المختلفة وإعداد قانون حقيقي للمحليات أو ترك المجال أمام الشباب لبلورت الرؤى الإستراتيجية في تلك المحافظات وتطبيقها على أرض الواقع".