البرهان: أي جهة تطالب بإعادة التفاوض على الاتفاق السياسي تريد إدخالنا في متاهات

31-7-2019 | 02:37

عبدالفتاح البرهان

 

وكالة الأنباء السودانية

قال رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، عبدالفتاح البرهان، إنه لا يوجد تنافس بين القوات المسلحة والدعم السريع، مشيرا إلى أن الجيش جسم واحد مع قوات الدعم السريع التي تعمل بأوامر من القوات المسلحة.

وأضاف البرهان في منتدى صحفي، أن المجلس العسكري ليس لديه أي رغبة في الاستمرار بالحكم، وأنه جاهز للتفاوض والتوقيع على اتفاق سياسي.

وفي إشارة إلى محاولة الانقلاب الأخيرة في السودان، أوضح البرهان، أن الانقلابيين استعانوا بأشخاص من أحزاب سياسية، إضافة إلى حزبي الحركة الإسلامية والمؤتمر الوطني.

مضيفًا: "أي جهة تطالب بإعادة التفاوض على الاتفاق السياسي تريد إدخالنا في متاهات".

وكشف البرهان، أن "المجلس العسكري جاهز للتفاوض والتوقيع على اتفاق سياسي"، لافتا إلى أن "التأخير في التوقيع على الاتفاق السياسي يسبب الكثير من المشاكل والأزمات".

ولفت البرهان، أن "الاتفاق السياسي سوف يؤسس إلى الوثيقة الدستورية"، مضيفًا: "أي جهة تطالب بإعادة التفاوض على الاتفاق السياسي تريد إدخالنا في متاهات".

وأشار رئيس المجلس العسكري، إلى أن "كل مؤسسات الدولة متغلغلة فيها عناصر تابعة لتنظيم المؤتمر الوطني، لا يمكن تطهير المؤسسات من جميع منسوبي النظام السابق".

وكان المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير في السودان اتفقا برعاية الاتحاد الإفريقي على إقامة مجلس سيادي تكون رئاسته بالتناوب لمدة ثلاث سنوات أو تزيد قليلا، وتشكيل حكومة مدنية من كفاءات مستقلة برئاسة رئيس وزراء مستقل، وإرجاء إقامة المجلس التشريعي إلي ما بعد تشكيل الحكومة.

أعلن السودان تعليق الدراسة في جميع الولايات بداية من الأربعاء، وحتى إشعار آخر، وذلك عقب أحداث عنف أسفرت عن مقتل طلاب في ولاية شمال كردفان.

مادة إعلانية

[x]