قيادات بـ"الحركة الوطنية المصرية": كلمة الرئيس السيسي أعادت فينا الثقة بأننا نقف فوق أرض صلبة

31-7-2019 | 01:26

-

 

أميرة العادلي

أكد محمد عزمي، الأمين العام المساعد، وأمين شباب الجمهورية لحزب الحركة الوطنية المصرية، أن مؤتمر الشباب في نسخته السابعة بمثابة استعراض لقوة الدولة المصرية، واستعادة لمكانتها علي كافة الأصعدة المحلية والدولية، مشدداً علي أن كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي حازت علي إعجاب وتقدير كل الحضور، كونها جاءت كاشفة لحجم ما تحقق ويتحقق علي الأرض من إصلاحات غيرت شكل مصر وجعلتها في مكانه رفيعة.

وأضاف عزمي، أن الرئيس بعث أيضاً برسالة حب وعرفان بالجميل للشعب المصري، نظراً لتحملة فاتورة الإصلاح، مما جعل الدولة تتغير وتقف في منطقة أخري من حيث النمو والازدهار المنتظر.

وقال محمد عزمي، إن مؤتمر الشباب في نسخته السابعة هو استمرار لمؤتمرات التواصل مع الشباب، خاصة وأنه يتميز هذه المرة بمقر إقامته في العاصمة الإدارية الجديدة، والتي تعد أحد أهم إنجازات الدولة خلال الفترة الماضية، مضيفاً أن الشباب يشارك نموذج محاكاة الدولة المصرية، حيث يتم عمل نموذج للسلطة التشريعية والسلطة التنفيذية، مشيرا إلي أن المؤتمر أيضًا يتناول مبادرة حياة كريمة، والدور التي قامت به الدولة في تخفيف الأعباء علي المواطن.

وتابع أمين الشباب بحزب الحركة الوطنية، أن جلسة اسأل الرئيس التي تنظم ضمن فعاليات المؤتمر فرصة للإجابة عن أسئلة تهم الشباب وتهم المجتمع.

وشدد الدكتور أحمد نشأت، الأمين المساعد لأمانة شباب الجمهورية بحزب الحركة الوطنية المصرية، أن كلمة الرئيس السيسي خلال المؤتمر الوطنى للشباب كلمة جامعة مانعة منحتنا مزيدًا من الثقة والإيمان بأننا نسير علي الطريق الصحيح، وأن مصر تسير بخطي ثابتة كي تكون دولة عظمي وفي نمو اقتصادي واعد.

وقال الدكتور نور الشيخ، أمين التدريب والتثقيف بحزب الحركة الوطنية المصرية "مصر بقت حاجة تانية"، وحديث المكاشفة والمصارحة الذي تحدث به الرئيس السيسي اليوم مع الشباب، كان أيضاً حديث ثقة بأننا نقف فوق أرض صلبة، وأن كل مساعي التشكيك والتخوين تتحطم علي صخرة الواقع العملي الذي يعكس حكم إنجازات تحققت في زمن قياسي لم يسبق له مثيل.

واختتم الشيخ حديثة قائلاً للخونة والمشككين: موتوا بغيظكم.

[x]