تمثال نهضة مصر يشهد لابن القرية

29-7-2019 | 18:01

 

وقالوا الإنسان ابن بيئته، وابن القرية نشأ في أحضان زرعها الأخضر، وتربى على أرضها وعلم أنها لا تخرج ثمارها إلا بعد مثابرة وبذل العرق، وعرف أنها تحمل بين جنباتها عبقرية الزمان والمكان ، فعززت فيه طابعًا طيبًا وهادئًا، وأصّلت فيه قيمة الروابط الاجتماعية، وكان التكافل عقيدته حتى صار واجبًا مقدسًا لدى أهل القرية.


وهذا المناخ المشبع برائحة الطمي والأصالة، يفرز عباقرة وروادًا، خاصة إذا أحسنوا توظيف قدراتهم، ولا عجب أن يكون من أبنائها محمود مختار رائد فن النحت وصاحب تمثال نهضة مصر ومن مواليد قرية طنبار بمحافظة الغربية، وهو طفل كان يقضي وقته بجوار الترعة، ويأخذ حفنة من طين أرضها، ليحاكي بها مناظرها الطبيعية على شكل مجسمات، وساهم في إنشاء مدرسة الفنون الجميلة العليا، وأشاد به نقاد الغرب، وقمة إنتاجه الفني جسّده في تمثال نهضة مصر، وكان ترجمة لموروثه البيئي، ولكي يرى هذا العمل الفني الضخم النور، تمت دعوة الشعب للاكتتاب ليبدأ مختار في إنجازه، ثم أكملت الحكومة بقية النفقات، وتم تنصيب التمثال في ميدان باب الحديد ليستقبل الوافدين إلى القاهرة، حتى استقر في مكانه الحالي أمام جامعة القاهرة.

وسمعنا عن عبقرية أخرى دائمًا ما تقول إن أهالي قريته البسيطة يمثلون له الدافع القوي نحو التألق والنجومية، إنه النجم الجميل محمد صلاح ابن قرية نجريج بمحافظة الغربية، وهو من تفوق على عمالقة الرياضة بالقارة العجوز، وانتزع لقب الأفضل بدوري أبطال أوروبا من ميسي و رونالدو .

ومازالت القائمة تزخر بالنماذج الفريدة من أبناء القرية، وقد تركوا بصمات في مختلف المجالات، وأن القرية إلى الآن تنجب أفذاذًا، يقدمون دروسًا نتعلم منها أن لكل مجتهد نصيبًا من النجاح وأن المدّعين ليس لهم سوى الفشل، فهذا عملاق الأدب عباس محمود العقاد ولد في بيت ريفي بأسوان، وحفظ القرآن الكريم في كُتّاب القرية، وقدم للمكتبة العربية والإسلامية ذخائر من روائع الأدب، ولا تزال أجيال تستخلص من رحيقها، ولا نستطيع أن نغفل عميد الأدب العربي الدكتور طه حسين ، وسيدة الغناء العربي و كوكب الشرق أم كلثوم، وشاعر النيل والشعب حافظ إبراهيم.

ولم تقتصر قائمة عظماء أبناء القرية على مجالات الأدب والفن والرياضة، بل ضمت زعماء وقادة رأي، مثل الزعيم أحمد عرابي المفترى عليه ابن قرية هرية رزنة بمحافظة الشرقية، الذي حفظ القرآن وتعلم الحساب في كُتّاب القرية، ثم انتقل إلى الأزهر والتحق بعد ذلك بالجندية في عهد الخديو سعيد، وكان أول ضابط مصري فلاح، وقاد ثورة شعبية ضد الظلم وقاوم المحتل، وأجمع المؤرخون على أن الثورة العرابية كانت حركة مصرية خالصة.

فمنذ عدة سنوات أدركت الدكتورة زينب الديب عضو الهيئة الدولية لليونيسكو أهمية دور القرية الاقتصادي، فعكفت على دراسة مشروع يهدف إلى إنشاء قرى زراعية جديدة في صحراء مصر، وقدمت المشروع للحكومة المصرية عام 1990، بحيث يتوافر في القرى المياه من داخل أرضها، وكذلك بذور سليمة تم تجهيزها مسبقًا، ويمكنها استيعاب مشروعات الدولة وتستغل طاقة الشباب، وتتمتع بمساكن لائقة وواسعة، ويخصص فيها مكان لتربية الطيور والماشية، وتكلفة البيت الواحد لا تتعدى الـ 10 آلاف جنيه، ويستخدم في بنائها المواد المحلية، وطبقت فيها تصميم المهندس المعماري الراحل حسن فتحي، ويضم المشروع تفاصيل أخرى كثيرة لكي يحقق الاكتفاء الذاتي للقمح وتعود القرية للإنتاج، وذلك في خلال عام 2000، وللأسف لم يكتمل المشروع ولم ير النور ودخل الأدراج.

فإذا رصدنا أخبار الصحف على مدار سنوات سابقة، تتعجب من تربع ابن القرية على المراكز الأولى في الثانوية العامة، ولكن سوف يظل الأمل يراود هذه الأجيال في نهوض مصر بتنمية القرية، وسيبقى تمثال نهضة مصر شاهدًا على عطاء أبنائها الأبرار عبر الزمن.

khuissen@yahoo.com

مقالات اخري للكاتب

النجاة في الصداقة

لا يمكنك الشعور بالأمان وأنت تعيش في عزلة، وبما أنك تؤمن أن "القرش الأبيض ينفع في اليوم الأسود"، فلابد من يقينك بمقولة "الصديق وقت الضيق"، ولذا كان حتما

الجمال وجهة نظر

للمطرب الجميل محرم فؤاد أغنية قديمة، تقول أول كلماتها: متلونيش خدودك ما تلبسيش حلق ـ. دا انتي بطبيعتك من أجمل ما خلق، وكلما سمعتها تصيبني حسرة، وأتمنى أمنية غالية، وهي عودة فتيات ونساء عصرنا إلى زمن جمال «محرم فؤاد».

وظائف توفر حلم الثراء للشباب

أظهر لنا البحث في هذا الملف عن وجود طريق وحيد ومختصر للحصول على وظيفة، وكذلك لتحقيق ثراء سريع، وهو يتيح أيضا لأي دولة امتلاك استثمارات ضخمة، وتكشف إحصائيات

فوائد الصيام عن السعادة

لا يوجد شخص عاقل في الدنيا يرغب في تجنب أسباب الشعور بالسعادة، غير أن الواقع يؤكد ظهور بدعة جديدة، أطلق عليها العلماء الصوم عن السعادة، ويسير على خطواتها

الرؤية .. الوسيط لإبراهيم

ما كانت رؤيا إبراهيم - عليه السلام - بذبح إسماعيل سوى امتداد لنهج الخليل خلال سيرته، وكانت الرؤيا بالعين نقطة الانطلاق في رحلته الإيمانية، كما جاء في قوله

نحو مستقبل أخضر

الإنسانية مهددة بالهلاك.. هكذا حذر "أنطونيو جوتيريش" الأمين العام للأمم المتحدة، ولا يقصد بتحذيره انتشار رائحة الموت والدمار في مناطق كثيرة في العالم، إنما كان يناشد القوى العالمية بتصحيح الكثير من مراحل إنتاجها من أجل مستقبل أخضر واستهلاك صحي للإنسانية.

بين متعة مشاهدة المومياوات ومقبرة الجماجم

بين متعة مشاهدة المومياوات ومقبرة الجماجم

%42 ينفقها البشر من دخلهم على الحيوانات

قرأت خبرين أحدهما يشعرك بالأسى، والثاني يثير الضحك وسخريتك، ويقول الخبر الأول أن عدد فقراء العالم ارتفع إلى ما يزيد على مليار نسمة نتيجة جائحة كورونا، والآخر يذكر إحصائية رصدها موقع "هوتيلز دوت كوم" أن الفنادق المسجلة لديه لإقامة الحيوانات الأليفة تبلغ نحو 325 ألف فندق حول العالم.

أطفال جواسيس برعاية دولية

واقع مرير يعيشه كثير من أطفال هذا العصر، والأشد مرارة استغلال أجهزة مخابرات دولية الأطفال في عمليات استخباراتية، وبداية الإحساس بوجع القلب على حياة هؤلاء الأطفال من وقت ما تخلت الآباء عن تربيتهم، وما ترتب عليه من ذوبان الأطفال في عالم الشقاء.

أنظمة دفاعية لحماية المرأة

"إللي يشوف بلوة غيره تهون عليه بلوته"، أي على الغاضبين من حوادث التحرش أن يهونوا على أنفسهم، لأن الذعر قد يصيبهم حينما يرون ما يفعله الرجل الفرنسي من مصائب في حق النساء.

السلام الداخلي طريق البقاء على القمة

انتشر الحديث عن الإحساس بالقلق والاكتئاب كانتشار النار في الهشيم، ولم تخل الأدعية المتداولة بيننا عن التوسل إلى الله لزوال الهم والغم، والكلام عن أسباب غزو الاكتئاب في النفوس يطول شرحه، والسبب الواضح هو تكرار الكوارث والحوادث القاتلة في كل منطقة عربية.

مادة إعلانية

[x]