أبوالقمصان: القطن المصري فقد مجده نتيجة المعاملات السيئة طوال الأعوام الماضية

29-7-2019 | 13:46

القطن

 

الفيوم- ميلاد يوسف

أعلن المهندس حسن جودة، وكيل وزارة الزراعة ب الفيوم ، عن مناطق مراكز تجميع القطن في محافظة الفيوم ، وهي مركز بالمحلج الرئيسي بالمدينة، ومركز بقرية المقراني بيوسف الصديق، وفي أبشواي مركز بطريق أبوكساه، وفي طامية مركزين، هما محلج طامية، وحلقة أخرى بالمدينة، وفي إطسا مركز بقرية منيا الحيط، ومركز في المدينة، ومركزين بسنورس.


جاء ذلك، خلال مؤتمر عن منظومة تسويق القطن الجديدة، الذي عقد، اليوم، بمحلج القطن المطور ب الفيوم ، بحضور اللواء عصام سعد، محافظ الفيوم ، ووكيلي وزارتي الزراعة ب الفيوم وبني سويف.

وقال سيد أبو القمصان، ممثل وزارة الصناعة، خلال المؤتمر، إن القطن فقد مجده نتيجة المعاملات السيئة طوال الأعوام الماضية، وهناك أقطان أقل كثيرا تفوقت عليه، وأن الدولة تسعى إلى استعادة مجد القطن المصري، وحصول المزارع على حقه في زراعة محصوله، وسنوفر كل الإمكانيات والمعاملات الجيدة لعودة القطن إلى مكانته، ويكون للمزارع الحق في قبول سعر المزاد أو التمسك بقطنه بمزاد آخر، وسيحصل على شهادة بدرجة القطن .

وأضاف ممثل وزارة الصناعة، أنه لابد أن يحكم دخول القطن عن طريق مصدر واحد وسيحصل المزارع على حقه كاملا، وهو ما تضمنه له الشركة القابضة للغزل والنسيج و تطبيق هذه المنظومة سيسهم في عودة زراعة القطن بقوة.

وقال الدكتور أحمد مصطفى، رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج، إن المزايدة تتم على أساس ما تحدده الهيئة العامة للتحكيم التابعة لوزارة الصناعة، وسيتم عمل رتبة أساسية للمزايدة ثم يحصل القطن على مبلغ إضافي، وفقا لنقاوة القطن في المحلج، وتم تحديدها بـ30%.

وتحدث رئيس الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج، عن ملامح خطة تحديث صناعة الغزل والنسيج في الشركات التابعة، والتي بدأت منذ أبريل الماضي، وتستغرق 36 شهرًا، وأنه تم توقيع عقود توريد أحدث الماكينات والتي من المتوقع استلامها خلال عام 2020م، إلى جانب تطوير البنية التحتية للمصانع، وتدريب العمالة، وتحسين أساليب التسويق وتحديد مراكز للتصدير من خلال 3 شركات.