رئيس جامعة القاهرة: من الضروري أن يتسلح الشباب بالعقل الناقد لمواجهة حروب الجيل الرابع والشائعات | صور

28-7-2019 | 17:50

جانب من اللقاء

 

محمود سعد

قال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة ، إن مشكلتنا هي سرعة تصديق أي معلومة دون التحري عن مدي صدقها، مشيرًا إلى أننا الآن في حرب تستهدف العقول، وهي الحرب الرئيسية ضد الشعب المصري وتسعى لتضليله وإحباطه، وذلك من خلال الحرب النفسية، قائلًا: "إن لم تتوافر مهارات التمييز بين الحقائق والشائعات فنحن في كارثة فعلية"، موضحًا أن إدراك معايير التمييز سينتج عنه تحول في طريقة التفكير، التي تبدأ بالتحقق من مدى صحة المعلومة من مصادرها ومراجعة السلطات المُختصة في إطار الحرص على مصلحة الدولة.


جاء ذلك، خلال كلمته اليوم الأحد 28 يوليو الجاري، في الحوار المفتوح مع طلاب الفوج الخامس من معسكر إعداد القادة ب جامعة القاهرة .

وأضاف رئيس جامعة القاهرة ، أن المشكلة الحقيقة التي نعاني منها تتمثل في المعلومات المغلوطة التي قد نتعرض لها، وهو ما كان دافعًا لإطلاق الجامعة مشروع تطوير العقل المصري للنهوض بطريقة تفكير الشباب والارتقاء بعقلياتهم ليصبحوا قادرين على مواجهة هذه الحرب الخطيرة والتفكير بعقلانية والتمييز بين الأشياء.

وأكد الدكتور محمد الخشت، ضرورة التحصن بالعقلية النقدية ضد كل أعداء الوطن، وهم لديهم القدرة على اختراق العقول من خلال الشائعات وال أخبار المزيفة، موضحًا أن وجود معلومات مغلوطة دون التحري عن مدي صحتها ومصادرها يُعد مشكلة حقيقية.

وأكد رئيس جامعة القاهرة ، أهمية الحس الوطني في النشر، موضحًا ضرورة أن يتسلح الشباب بالعقل النقدي الواعي المُؤهل والقادر على مواجهة حروب الجيل الرابع والشائعات والحروب النفسية والتفريق بين الحق والباطل.


جانب من اللقاء


جانب من اللقاء


جانب من اللقاء

مادة إعلانية

[x]