حتى لا تغلق مدارسنا أبوابها في الصيف

26-7-2019 | 20:07

 

انتهى العام الدراسي بما له وبما عليه، واجتاز الطلبة الامتحانات في مراحل التعليم الأساسي و الثانوية العامة والفنية، وظهرت النتائج، ونجح من نجح ورسب من رسب، وأصبح هناك أكثر من 15 مليون طالب وطالبة يجلس معظمهم في البيوت، يقضون أوقاتهم أمام شاشة الكمبيوتر أو محملقين في أجهزة الموبايل يلعبون ألعابًا إلكترونية، أو يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي في كلام فارغ لا ينفع؛ لكنه يضر صحتهم الجسدية يضعف البصر، ويقوس العمود الفقري، بالإضافة إلى التأثير على صحة عقولهم؛ حيث يوجد من يملأها كيفما شاء بأفكار دينية متطرفة أو اجتماعية مبتذلة، فما بين التطرف الديني و الانحلال الأخلاقي تتأرجح عقول صغار السن يتيهون في متاهات غرف الإنترنت فريسة سهلة ليتصيدها أعداء الإنسانية فتدمر عقولهم، وتغتال براءتهم، ويتحولون إلى نقمة على أسرهم ووطنهم، فماذا فعلنا؟ وما هو استعدادنا لاستقبال الإجازة الصيفية؟ ولماذا لا تفتح المدارس بجميع المراحل التعليمية أبوابها لطلابها في الصيف للاستفادة منهم في تعليمهم أنشطة ومجالات حرفية وفنية أو رياضية ولو برسوم بسيطة بميزانية تتحملها وزارة الشباب؟ فتحت أيدينا كنز من القوة البشرية متمثلة في صغار السن، فلماذا نهدرهم، ونضيع وقتهم وعقولهم فيما لا يفيد ونحن نملك أن نحولهم إلى قوة إنتاجية داخل المدارس في شهور الصيف بتعليمهم حرفًا بسيطة وفتح مجالات العمل الحرفي والزراعي لزرع احترام العمل اليدوي في نفوسهم، وليعرفوا أن العمل الشريف هو معيار التقييم، وأن العامل المتمكن من حرفته أفضل من أصحاب مؤهلات عليا لا حاجة لسوق العمل لمؤهلاتهم.

• من بين الأحداث التاريخية التي شهدتها مصر عبر تاريخها الوطني وسجلتها وزارة الداخلية من منظور أمني في موسوعتيها: "الشرطة المصرية عبر التاريخ الوطني"، و"البوليس والشرطة في مائة عام" تلك الزيارة التي قام بها الرئيس الراحل محمد نجيب لكلية الشرطة في أوائل خمسينيات القرن الماضي عقب قيام ثورة ٢٣ يوليو ١٩٥٢ لقد سجلت موسوعتا الشرطة هذه الزيارة بصورة نادرة، جمعت الرئيس الراحل محمد نجيب بعدد من قيادات الأمن وكلية الشرطة، وكان لافتًا في الصورة الظهور الواضح والقوي للفنان صلاح ذو الفقار والذي كان وقتها ضابطًا بالكلية.

لقد ظهر الفنان مع الرئيس في الصورة وهو مرتديًا خلال احتفال وزارة الداخلية الزي الرسمي؛ زي كلية الشرطة، كانت كلية الشرطة وكافة الأجهزة والقطاعات التابعة لوزارة الداخلية من بين المواقع التي وضعتها ثورة يوليو في مقدمة اهتماماتها باعتبار هذه المؤسسات قلاعًا للوطنية.

يشار في ذلك إلى أن عبدالناصر تولى منصب وزير الداخلية إلى جانب منصبه نائبًا لرئيس مجلس الوزراء في أول تشكيل وزاري يدخل فيه الضباط الأحرار بعد ثورة يوليو، وكان ذلك في شهر يونيو ١٩٥٢، حيث تقلد عبدالناصر هذا المنصب في الفترة من ١٨ يونيو حتى آخر أكتوبر من نفس العام.

وسجلت موسوعة الشرطة جانبًا من كلمة محمد نجيب ألقاها خلال احتفال وزارة الداخلية بعيد الشرطة تناول فيها ما قام به أبطال الشرطة ضد قوات الاحتلال البريطاني في معركة الإسماعيلية الشهيرة، وقال: إننا نحتفل اليوم بذكرى شهدائنا الأبطال الذين سجلوا لمصر مجدًا وعظمة وفخرًا، وفي كل يوم تظهر لنا الأيام مثلا جديدًا يضربه المصري في البطولة والشجاعة والتضحية، وإننا إذا رجعنا إلى المثل الذي نحتفل به اليوم فلا نجد له مثيلا، نفر قليل من المؤمنين من أبطالنا ضحوا إلى آخر نسمة من أرواحهم في سبيل الوطن أمام قوات تفوقهم قوة وعتادًا وعددًا.

واستطرد قائلا: إنهم قد فنوا عن بكرة أبيهم، وفي هذا أقصى درجات المجد، وكفاهم فخرًا أن واحدًا منهم لم يتزحزح عن مكانه أو يتخلى عن موقعه فعلينا ألا ننسى شهداءنا وقد سبقهم غيرهم من الشهداء في فلسطين وفي غيرها من الميادين، إنهم جميعًا كانوا الطليعة لحركتنا المباركة، كانوا نواتها التي بدأت تضع لنا الأسس فحذونا حذوهم، وسرنا على سنتهم، فعلى أرواحهم وأرواح شهداء البوليس والجيش والشهداء جميعًا الفاتحة، وأشار الرئيس الراحل محمد نجيب إلى عدة محطات ونقاط مهمة من بينها تلك الإشارة المبكرة إلى تأكيد البعد العربي لدى ثورة يوليو، فقد ربط نجيب في كلمته بين الوقوف في وجه الاحتلال البريطاني لمصر خلال معركة الإسماعيلية ١٩٥٢، والتصدي للاحتلال الإسرائيلي في فلسطين خلال حرب ١٩٤٨.

• حدثني طبيبي عن التين فقال: إنه ملين طبيعي، ويزيل الانتفاخ، ويساعد على تلطيف البشرة، حيث يقوم بتنعيمها، ويزيل البثور، ويعالج مشكلات الرشح والزكام وآثارهما على الأنف والحنجرة، كما تستخدم لبخات التين لعلاج خراج الأسنان والتهاب اللثة والأورام بالفم، ويقوم بتقوية الكبد وتنشيطه، كما يزيل تضخم الطحال إلى جانب علاج أمراض الدورة الدموية والأوردة خاصة البواسير، ويساعد في علاج أمراض الصدر والسعال، والربو، وتشنج القصبة الهوائية والتهابها.

مقالات اخري للكاتب

انتخابات ساخنة في نقابة المحامين

• اشتعلت المنافسة في انتخابات النقابة العامة للمحامين، وذلك بعد إعلان الكشوف النهائية للمرشحين في الانتخابات التي تجري بعد غد الأحد 15 مارس على منصب نقيب

يوم الشهيد

يوم الشهيد

حوادث المرور

لا يمر يوم واحد دون أن نقرأ في الصحف ونشرات الأخبار ووسائل التواصل الاجتماعي عن حوادث المرور التي يسقط فيها عشرات المواطنين، وهذه الظاهرة أصبحت الآن كوارث تهدد كل السائقين بسبب السرعة الفائقة والزحام المميت وحالة الانفلات التي تعانيها الطرق السريعة.

الثورة المنسية!

الثورة المنسية!

النقشبندي صوت المآذن الشامخة

• 44 عامًا مرت على وفاة الشيخ سيد النقشبندي، زاد في كل عام فيها شهرة ونجومية، كانت أكبر مما حظي به في حياته، حتى إن الابتهال الشهير"مولاي إني ببابك" أصبح

حتى لا ننسى مصطفى كامل

• برغم أن سنوات عمره قليلة، فإن حياة الزعيم مصطفى كامل كانت زاخرة بمحطات مهمة من النضال تلك التي ترصدها مقتنياته، وتحكيها الصور واللوحات داخل أروقة المتحف الذي خصص له ويحمل اسمه.

مادة إعلانية

[x]