مسرور بارزاني يلتقي الوفد الاتحادي لبحث المشاكل العالقة مع بغداد

25-7-2019 | 20:38

جانب من الاجتماع

 

وصل اليوم الخميس وفد رفيع المستوى من الحكومة الاتحادية؛ إلى أربيل ؛ لإجراء محادثات مع كبار المسئولين الكرد؛ تمهيداً لحسم الخلافات العالقة بين كردستان و بغداد .


الزيارة الرسمية هى الأولى لوفد اتحادي منذ تشكيل الحكومة الجديدة في الإقليم.

ويضم وزيري النفط ثامر الغضبان والمالية فؤاد حسين فضلاً عن مستشار الأمن الوطني فالح الفياض ومدير مكتب رئيس الوزراء محمد الهاشمي.

تستهدف الزيارة تبادل "حسن النوايا" بين أربيل و بغداد ، وتعقبها زيارات أخرى، بعد أن وصف مسرور بارزاني زيارته إلى بغداد بالإيجابية، حيث لمس تفهماً لدى حكومتها لحسم الخلافات كافة.

ويبحث الوفد الاتحادى مع مسئولي حكومة الإقليم ملف النفط، وهو أحد أكثر القضايا خلافاً بين الحكومتين طوال السنوات الماضية.

وعلق مسئول مكتب الحزب الديمقراطي ال كردستان ي في القاهرة شيركو حبيب على الزيارة بأن جملة ملفات عالقة بين بغداد و أربيل ؛ منها النفط؛ والمادة 140 الدستورية الخاصة بالمناطق المتنازع عليها؛ ومستحقات البيشمركة من الموازنة الاتحادية ، بالإضافة لقضايا أخرى تراكمت خلال السنوات الأخيرة.

وأضاف حبيب؛ أن النوايا متوافرة لدى الطرفين لحلحلة الخلافات حسب الدستور العراقي؛ وأن زيارة الوفد الاتحادي تأتي عقب زيارة لرئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني على رأس وفد حكومي رفيع إلى بغداد بعد تسلمه مهام منصبه، حيث التقى بالرئاسات العراقية الثلاث. 

وأعلن بارزانى في أول خطاب له أمام برلمان كردستان برنامجه الحكومي، بعد أدائه اليمين رئيساً للحكومة الجديدة، وبين أهدافها تطلع إقليم كردستان إلى مزيد من التقدم في تعزيز "شراكة مستقرة وبناءة" مع الحكومة الاتحادية في العراق والاستفادة من الفرصة المواتية ومعالجة كل المشاكل القائمة على أساس الدستور.

مادة إعلانية

[x]