شباب الأردن يشارك في عروض موسيقى الشرفات بمهرجان جرش غدا | صور

24-7-2019 | 20:42

جانب من المهرجان

 

جرش - الأردن/ محمد يوسف الشريف

يقام في السابعة من مساء غدًا الخميس عرض موسيقي متنوع تحت اسم "موسيقى الشرفات" ضمن سلسلة من الفعاليات والعروض الموسيقية صممت خصيصاً لأبناء وأهالي الأردن داخل فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون الـ 34 وبالتعاون مع جمعية تجلي للموسيقي والفنون الأهلية.


تعتمد فكرة العرض على تقديم عروض موسيقية غنائية في ثلاثة مواقع متقابلة وبشكل متتالي وبإيقاع موسيقي غنائي مدروس ومتوازن. يتنقل العرض في كل مرة من ساحة البانوراما المقابلة لبلدية جرش الكبرى إلى أسطح محال الأسواق الشعبية المحاذية لها، ومن ثم على شرفات مبنى البلدية نفسه بالتناوب.

وينطلق عرض موسيقى الشرفات من خلال عرض غنائي يقدمه كورال أطفال "أنا صوتي"، وهو مشروع غنائي موسيقي يعمل على تأسيس كورال غنائي يرتكز على الموروث الشعبي بقالب معاصر وجديد ويقدمه الأطفال في عدد من المحافظات الأردنية. كما يشارك من علي الشرفات عدد من الموسيقيين الأردنيين في عرض موسيقى القرب والإيقاع وموسيقى كلاسيكية شرقية يضم فرقة حليم للموسيقى الشرقية، والموسيقي أحمد سلامة على آلة القربة ومجموعة أخرى من العازفين والمغنين.

جانب من المهرجان


ويعتمد العرض على عنصر المفاجأة عند تنفيذه ولكنه في الوقت نفسه يقدم الطابع الموسيقي الأصيل الذي يألفه الجمهور الأردني ومن مخزونه الثقافي في إطار معاصر وتقديمه جنبا إلى جنب مع الموسيقى الكلاسيكية العالمية والعربية.

وأكدت السيدة رسل الناصر مؤسس الجمعية والمشرفة الإبداعية للعروض على: "أن تصميم العروض ليوم غد الخميس، وأسوة بباقي الفعاليات والورش التي تم تصميمها من قبل الجمعية في مدينة جرش، ينبثق من فكرة أصيلة تهدف إلى إشراك المجتمع والشباب في الحراك الثقافي الفني الذي يُحدثه المهرجان، وبذلك ترتكز هذه الفعاليات بشكل رئيسي على مشاركة شباب وأبناء المحافظة مع عائلاتهم في بيئة فنية تضمن مشاركة جميع الفئات".

جانب من المهرجان



وأضافت: "لقد استلهمنا في تنفيذ هذا العرض بشكل رئيسي، تطوير علاقة المجتمع بالثقافة والفنون وموروثهم الشعبي بوصفه المخزون الأقرب إليهم وبذلك نوظف فضاءات ومساحات جديدة في المهرجان تربط الفنانين بالمواطنين كافة."

وبالتزامن مع انطلاقة عروض شرفات جرش سيكون شباب المحافظة بالتعاون مع وزارة الشباب ومركز شباب جرش، قد أكملوا رسم جدارية بمساحة تقارب الخمسة وأربعين متراً مربعاً في أحد الشوارع الحيوية في مدينة جرش.

وضمن سلسلة الفعاليات التي تنفذها جمعية تجلّى، وبالتعاون مع جمعية سيدات جرش، من المتوقع مشاركة أكثر من 12 مدرباً ومدربةً و280 طفلاً وشاباً من فئات عمرية مختلفة في ورش الرسم والأعمال اليدوية وقراءات قصصية وعرض مسرح الدمى بمشاركة أهاليهم.

جانب من المهرجان



ومن خلال مشروع "تشبيك" قامت الجمعية برصد الاحتياجات الثقافية والفرص المتاحة في أغلب محافظات المملكة ومن ثم تأسيس شبكة من الفنانين والموسيقيين والمؤسسات الثقافية بهدف تعزيز التعاون بينهم، وخلق حلقة وصل بينهم وبين مجتمعاتهم، وتصميم برامج تدريبية تهدف إلى بناء قدرات الشباب العاملين في القطاع في مجال الإدارة الثقافية والفنية.

جانب من المهرجان


جانب من المهرجان


جانب من المهرجان

[x]