النمل الأبيض يحاصر16 محافظة.. والإدارة المركزية للآفات: الوضع تحت السيطرة

24-7-2019 | 17:09

النمل الأبيض

 

إيمان محمد عباس

تعرضت بعض المحافظات لهجوم من النمل الأبيض، الذي يدمر كل شيء يصل إليه ويحوله إلي مستعمرة تتغذي علي الأثاثات الخشبية والأشجار والورق والسجاد والملابس والستائر والمفروشات وحتي الحصير في المناطق الفقيرة، ويعد انتشار هذا النمل في بعض المحافظات ظاهرة خطيرة وقد ظهر في السابق في شمال سيناء، والفيوم، وأسوان، وأسيوط، وسوهاج، والوادي الجديد ولكن كحالات متفرقة تستلزم المكافحة الفورية في بعض المناطق كالمعادي وحلوان ومدينة نصر وحدائق القبة وشبرا ومدينة العبور والقاهرة الجديدة.

وتحتاج مواجهة النمل الأبيض إلى السرعة القصوى في إبادته كما تتطلب الوعي بوسائل الكشف المبكر عنه، حتي يمكن الوقاية منه ومواجهته قبل أن تتفاقم الأزمة، حيث يعتبر النمل الأبيض إحدي الحشرات الخطيرة التي تضر بالبيئة والمباني والزراعات وخطورتها تكمن في سرعة انتشارها وشدة تدميرها لما تصيبه فقد تدمر قرية بأكملها إذا لم يتم التدخل السريع لمكافحتها بالشكل العلمي السليم ويوجد في مصر 11 نوعا للنمل الأبيض تضع نحو 90 مليون بيضة .

ومؤخراً تضررت أكثر من عشرة آلاف منزل في 16 محافظة من هجمات النمل الأبيض، ووفق تقرير للإدارة المركزية لمكافحة الآفات حول انتشار النمل الأبيض ومكافحته، فإن عدد الوحدات المتضررة بلغ 10 آلاف و343 منزلا في 16 محافظة من أصل 27، وجاءت محافظة أسوان (جنوبا) في الصدارة بنحو 3500 ألف منزل.

وأشار التقرير إلى أن عدد الوحدات التي تم تطهيرها بلغ 3070 وحدة، وتجري مكافحته في عدد من قرى المحافظات الأكثر تضررا وبينها الأقصر وقنا (جنوبا).
وبخصوص طبيعة الضرر الذي لحق بالمنازل، قال التقرير إن من بينها تآكل الأسطح الخشبية للكثير منها، وكذلك الأثاث والأبواب والنوافذ الخشبية.

"بوابة الأهرام" ترصد أسباب ظهور النمل الأبيض في بعض المحافظات وطرق الوقاية منه من خلال خبراء.
في البداية قال الدكتور محمد علي فهيم أستاذ التغيرات المناخية بمركز البحوث الزراعية، إن النمل الأبيض ينتشر في المناطق الصحراوية وفي المنازل المبنية من الطوب اللبن والأسقف الخشبية، مستكملاً أن النمل الأبيض آفة خطيرة يطلق عليها "الأرضة"، وتتغذى على مادة السيليولوز الموجودة في الملابس، والمفروشات والأثاث.

واستطرد الدكتور محمد فهيم، أن الحشرة تعيش بأعداد ضخمة على هيئة مستعمرات يتراوح عددها بين ثلاثين ألفا وثلاثة ملايين حشرة، وتلحق أضرارا بالمنازل والمنشآت وجميع أنواع المحاصيل الزراعية، مضيفاً أن بسبب التغيرات المناخية الحادة خلال السنوات القليلة الماضية بدأ حدوث ظهور وانتشار مكثف للنمل الأبيض بسبب زيادة الطاقة الحرارية الناتجة عن الموجات الحارة بالتالي حدث زيادة في عدد الأجيال وقصر فترة الجيل للحشرات مما زاد من تعددها.

واستكمل أستاذ التغيرات المناخية بمركز البحوث الزراعية، أن الحشرة تعيش في مجتمعات تسمى مستعمرات يقدر عددها من 30000 إلى 2.5 مليون فرد وتتغذى على مادة السليلوز المتوافرة في كثير من استعمالات الإنسان اليومية " ملابس، ورق، سجاد، موكيت، حصير، ستائر، مخدات ومراتب، أثاث خشبي"، مشيراً إلي أن النمل الأبيض يتغذي على مادة السليلوز الموجودة في الطبيعة بصور مختلفة وعلى سبيل المثال :
1- المنازل والمنشآت، يهاجم المنازل المبنية من الطوب اللبن وكذا الأسمنتية وفى الأولى يقوم النمل الأبيض من تحت أرضى باستخلاص أجزاء التبن من داخل الطوب ويعمل على تفريغها من الداخل مما يؤدى إلى انهيار المبنى ، كما أنه يمكنه مهاجمة ممتلكات الإنسان من خلال الحوائط مثل الدواليب والمواد المخزونة والأقمشة والأبواب والنوافذ الخشبية وغيرها، أما فى حالة المبانى الأسمنتية فيقوم بمهاجمة أخشاب الأبواب والشبابيك والأثاث الخشبية والأرضيات ( الباركيه ) وذلك من خلال اختراقه للحواجز الأسمنتية .
2- الشون والصوامع، يسبب خسائر كبيرة في فقد الحبوب التي يتغذى عليها كذلك الأجولة الحاوية عليها وفى الوجه القبلى يهاجم التمور والأذرة والمحاصيل التى تنشر على الأرض بغرض التجفيف تحت أشعة الشمس أو بحرارة الهواء .
3- الأشجــار: يهاجم أشجارالنخيل وأشجار الفاكهة بأنواعها ويسبب جفاف وموت الأشجار أو الحصول على محصول منخفض القيمة والكمية .
4- المحــاصيل: يهاجم جميع أنواع المحاصيل المزروعة فى الأراضي المصابة بالنمل الأبيض ، وتتركز مثل هذه الإصابات فى مناطق الوجه القبلي مثل قصب السكر والذرة والقمح والسمسم . كما يهاجم المحاصيل المخزونة مثل الأرز والبلح والقمح وغيرها .
5- مصـادر أخـرى: مثل الكتب والأوراق والسجلات وفلنكات السكك الحديدية وأعمدة التلغراف والتليفون والكرتون والملابس والأبسطة . . . وغيرها .

طرق المكافحة
وفي سياق متصل قال الدكتور شاكر محمد أبو المعاطي رئيس قسم المناخ التطبيقي بمركز البحوث الزراعية، إن طرق مكافحة النمل الأبيض تأخذ عدة طرق أولاً : طرق الوقاية قبل البناء:
1- في الأراضي المصابة والمخصصة للبناء يتم نظافة الأرض من مخلفات المواد السليلوزية مثل التبن والقشر والأخشاب والنباتات الجافة ويتم رش الأرض بمحلول المبيد رشاً غزيراً وذلك بمعدل أربع لترات من محلول الرش لكل متر مربع من المساحة ثم رش أساس المبنى
( المصطبة ) فوق سطح الأرض ثم يتم عمل خندق حول المبنى بعرض 30 سم وعمق 30 سم يحيط بالمساحة وملاصق لحوائط وجدار المبنى ولايجب البناء على المساحة المعالجة كلها بل يستلزم البناء فى مساحة تقل عن المساحة المعاملة بنصف متر على الأقل من كل جانب .
2- فى المبانى الأسمنتية تعامل جميع الأعمدة الخرسانية بالرش الغزير من أسفل سطح التربة حتى أعلاها بمسافة متر على الأقل وتعامل أخشاب النوافذ والأجزاء الخشبية الأخرى بمحلول المبيد مذاب فى الكيروسين قبل إجراء عملية الدهانات المختلفة .
3- ضرورة وجود فتحات تهوية مناسبة وإضاءة كافية فى الحجرات .
4- عدم معاملة الحوائط والأسقف الخشبية بالمبيدات فى المنازل حتى لو كانت الإصابة بها.
ثانياً : طرق المكافحة العلاجية :
1- يتم عمل محاليل المبيدات لعلاج المبانى المصابة بمعاملة جميع الأخشاب فى المبنى بمحلول المبيد المذاب فى الكيروسين .
2- يتم عمل خندق حول المبنى وملاصق للحائط بعرض30 * 30 سم عمق ويرش بمحلول المبيد بمعدل 4 لترات محلول لكل متر طولى ثم تردم التربة .
3- يتم عمل ثقوب فى الأرضيات سواء بلاط أو تربة أو باركية بمعدل ثقب لكل متر مربع ثم تعامل بدفع محلول الرش بمعدل 4 لترات لكل ثقب .
4- فى حالة الأشجار المصابة يتم عمل خندق حول الشجرة على بعد 50 سم من الجذع ( 30 * 30 سم ) مع تكسير الأنفاق والكتل الطينية ويتم وضع المصائد العلاجية فى الخندق وتروى ويتم ردم التربة.

نقيب الفلاحين يشيد بجهود وزارة الزراعة
يقول حسين أبو صدام، نقيب الفلاحين إن أدارة مكافحة الآفات الزراعية ومديريات الزراعة بالمحافظات، قامت بجهود كبيرة للقضاء علي حشرة النمل الأبيض في الفترة الأخيرة مما قلل الإضرار الناجمة عن هذه الحشرة التي تهلك الأثاث الخشبي للمنازل وتهدد بانهيار المنازل التي تستخدم الألواح الخشبية لتغطية الأسطح، لافتا إلى أن اللجان المتخصصة وفرت المبيدات اللازمة لمكافحة الحشرة وخصصت خطا ساخنا لتلقي أي بلاغات خاصة بالنمل الأبيض، مضيفاً أن الحشرة انتشرت بشكل كبير في جنوب الصعيد وخاصة محافظة الأقصر ومحافظة الوادي الجديد والفيوم لوجود المناخ والبيئة الملائمة لسرعة تكاثر هذه الحشرة الضارة (القراضة) والتي تكافح عن طريق المبيدات.

وطالب نقيب الفلاحين، أن يقوم المواطنون بإبلاغ مديرية الزراعة فور رؤية أثار الحشرة وعدم إقامة أي منشاة خاصة إلا بعد اتخاذ الإجراءات الوقائية ضد الحشرة بمعرفة مديرية الزراعة وخاصة في المناطق التي ظهرت فيها هذه الحشرات.

اقرأ ايضا: