الفائزة بجائزة يوسف زيدان: لا أتعامل مع القصة على أنها تدريب للرواية وأراها فنا مستقلا

24-7-2019 | 15:05

القاصة تيسير النجار

 

سماح عبد السلام

قالت القاصة تيسير النجار ، الفائزة ب جائزة يوسف زيدان لإبداع الشباب فى دورتها الأولى، إن فوز مجموعتها القصصية "جئتك بالحب"، بالجائزة  انتصاراً كبيراً لفن القصة القصيرة.


وأضافت تيسير النجار فى تصريحات لـ"بوابة الأهرام"، أن الجائزة  تقدم لها في دورتها الأوى 70 مشاركاً، تنوع أنتاجهم بين الشعر والقصة والرواية وفى النهاية كان الفوز حليف القصة القصيرة، رغم قوة المنافسة" وهو ما يعكس قيمة وأهمية هذا الجنس الأدبى.

وأعلنت جائزة يوسف زيدان ، أمس، فوز الكاتبة المصرية " تيسير النجار " بالجائزة عن مجموعتها القصصية "جئتك بالحب"، وتتسلم الفائزة جائزتها منتصف سبتمبر المقبل، وهي عبارة عن درع الجائزة ومبلغ مائة ألف جنيه في احتفالية خاصة يقيمها "منتدى يوسف زيدان للثقافة العربية بالقاهرة.

وعن مجموعتها الفائزة، قالت تيسير النجار :" "جئتك بالحب" هى المجموعة القصصية الثانية لى، لم أكتب الرواية بعد، ولا أحب التعامل مع القصة على أنها تدريب للرواية، بل أراها فناً مستقلاً ذات خصوصية متفردة".

وتستطرد: "لم أتوقع الفوز بهذه الجائزة، حيث إننى أرسلت مجموعتى القصصية بالبريد لإدارة المسابقة، ولم يتصل بى أحد، علماً بأنه ورد فى الإعلان الخاص بها بأن إدارة الجائزة ستقوم بالاتصال بالكاتب فور استلامهم العمل وهو ما لم يحدث. فتوقعت بأن مجموعتى لم تصل إليهم وبناءً عليه نسيت المشاركة، إلا أننى فوجئت بوصول المجموعة للقائمة القصيرة الجائزة ثم فوزها أمس".

واختتمت حديثها بالقول إن هذه الجائزة تحملها مسئولية كبيرة، حيث لفتت الانتباه إلى أعمالها الراهنة، وبالتأكيد سيكون هناك تركيز على منتجها الأدبى فى المستقبل لمعرفة ما إذا كان سيحدث تقدم به أم لا.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة