الأزهر يرفض بشدة هدم مبانٍ فلسطينية بالقدس.. ويؤكد: عروبة القدس لا تقبل التغيير

24-7-2019 | 00:37

أ.د أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف

 

شيماء عبد الهادي

يعرب الأزهر الشريف عن رفضه الشديد لقيام الاحتلال الصهيوني بهدم مبانٍ فلسطينية في وادي الحمص بحي صور باهر جنوب مدينة القدس، كما يعرب عن استنكاره لإجلاء السكان الموجودين في بعض المباني بالقوة من قبل مئات الجنود من جيش الاحتلال، واقتحام جرافات الاحتلال لهذه المباني والمنطقة الفلسطينية.


ويحذر الأزهر الشريف من خطورة تلك الإجراءات الغاشمة، وأن ذلك يعد اغتصابًا للأراضي الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني المظلوم في العيش على أرضه بأمن وسلام، كما يجدد الأزهر تأكيده على أن عروبة القدس وهويتها الفلسطينية غير قابلة للتغيير أو العبث، وأن مواثيق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي تلزم الكيان الغاصب بعدم المساس بالأوضاع على الأرض ومنع أية إجراءات تخالف ذلك.

ويشدد الأزهر الشريف على أن القدس هي العاصمة الأبدية لدولة فلسطين المستقلة، وهي ليست فقط مُجرَّد قضية أو أرض محتلة؛ بل هي حرم إسلامي مسيحي مقدس، وقضية عقدية إسلامية ـ مسيحية. كما يدعو الأزهر كل الهيئات والمنظمات العالمية إلى الحفاظ على الوضع القانوني لمدينة القدس، وتأكيد هُويتها، وتخليصها من الاحتلال الصهيوني.

الأكثر قراءة