"كونميبول" يطيح برئيس الاتحاد الأرجنتيني من منصبه في الفيفا

23-7-2019 | 23:30

كلاوديو تابيا

 

الألمانية

قرر اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) تنحية كلاوديو تابيا رئيس الاتحاد الأرجنتيني عن مهام عمله في الاتحاد الدولي للعبة.


وجاء قرار "كونميبول" في أعقاب مهاجمة تابيا لاتحاد أمريكا الجنوبية عقب خسارة بلاده في المربع الذهبي لكوبا أمريكا.

واصبح تابيا عضوا في مجلس الفيفا الذي يضم 37 عضوا في اكتوبر 2018.

وتقدم الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم بشكوى رسمية لكونميبول ينتقد فيه مستوى التحكيم خلال مباراة المنتخب الأول التي خسرها أمام البرازيل صفر / 2 في الدور قبل النهائي ببطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا).

وذكر الاتحاد الأرجنتيني أن المنتخب تضرر بشكل واضح من قرارات الحكم الإكوادوري رودي زامبورانو خلال المباراة.

ونشر الاتحاد الأرجنتيني على موقعه الإلكتروني، الخطاب المكون من ست ورقات والذي تم إرساله لكونميبول.

واشتكى الاتحاد الأرجنتيني في خطابه، من عدم الاستعانة بتقنية حكم الفيديو المساعد (فار) للتحقق من قرارين كان من الممكن أن يؤديا إلى احتساب ركلتي جزاء بعد ارتكاب خطئين بحق سيرخيو أجويرو ونيكولاس أوتاميندي.

وظهر أن أجويرو تم عرقلته من قبل داني ألفيش خلال اللقاء وأبدى لاعبو المنتخب الأرجنتيني استياءهم من عدم احتساب ركلة جزاء عندما سقط أوتاميندي داخل منطقة الجزاء بعد عرقلة من أرثر.

وانتقد ليونيل ميسي وليونيل سكالوني، المدير الفني، الحكم مباشرة عقب اللقاء.

وشكك كلاوديو تابيا رئيس الاتحاد الأرجنتيني في " أخلاقيات، وولاء، وشفافية" اتحاد كونميبول بعد عملية إعادة الهيكلة عقب فضائح متعددة كما هاجم البرازيل، البلد المضيف للبطولة.

وانتقد تابيا تنظيم البرازيل والجماهير القليلة ونوعيات الملاعب كما هاجم رئيس البرازيل جايير بولسونارو للتلويح للجماهير من الملعب خلال فترة ما بين شوطي مباراة الدور قبل النهائي التي أقيمت في مدينة بيلو هوريزونتي.