الرئيس الفلبينى: مستعد للسجن نظير زنزانة مريحة وزيارات زوجية غير محدودة!

23-7-2019 | 22:03

رودريجو دوتيرتي

 

دافع الرئيس الفلبين ي رودريجو دوتيرتي عن نهجه التصالحي مع الصين ، مشددا على أنه لو أرسل قوات بلاده لطرد الصين يين من المنطقة البحرية المتنازع عليها، فلن يعود أحد منهم حيًا.


ورد دوتيرتي على انتقادات موجهة له بشأن موقفه تجاه الصين في خطابه السنوي أمس أمام الكونجرس الفلبين ى، مشددًا على أن هناك القليل الذي يمكن فعله لتأكيد سيادة بلاده في مواجهة القوة العسكرية الصين ية، وفقًا لروسيا اليوم.

وقلل الرئيس الفلبين ي من أهمية حادثة اصطدام سفينة صينية بقارب صيد فلبيني، ما ألقى باثنين وعشرين صيادًا في البحر إلى أن تم إنقاذهم بواسطة قارب فلبيني.

وأكد دوتيرتي في هذا السياق أنه لا يريد حربًا "تخلف الأرامل والأيتام"، وشدد على أنه غير مستعد للقبول بحدوث المزيد من الدمار في حالة اندلاع حرب حتى لو كانت على نطاق محدود، لافتا إلى أنه يمكن تحقيق نتائج أفضل داخل قاعات المفاوضات بدلا من الشجار في العلن.

وكشف الرئيس الفلبين ي أنه أثار مسألة النزاعات الإقليمية مع الرئيس الصين ي شي جين بينغ في وقت مبكر من توليه الرئاسة، لكن الرئيس الصين ي حذره من أن الضغط في هذه القضية "قد يعني مشكلة".

وقال دوتيرتي إن الصين قامت بالفعل بنصب صواريخ موجهة في بحر الصين الجنوبي، يمكن أن تصل إلى العاصمة الفلبين ية مانيلا في غضون دقائق.

داخليا، أكد دوتيرتي الذي انتخب لست سنوات عام 2016، أنه سيواصل حربه المثيرة للجدل على المخدرات، وقال مازحا إنه مستعد للدخول إلى السجن بجريرة قتلى هذه الحرب، إذا منح زنزانة مريحة، وسُمح له بزيارات زوجية غير محدودة.

[x]