الزراعة: الإصلاح الزراعي أهم مكتسبات ثورة 23 يوليو

23-7-2019 | 14:17

الإصلاح الزراعي

 

أحمد حامد

تحتفل مصر بالذكرى السابعة والستين ل ثورة يوليو المجيدة، والتي قضت على "الرأسمالية" و"الاقطاع"، ويُعد قانون الإصلاح الزراعي من أهم مكتسبات الثورة والذي صدر عقب الثورة بشهرين فقط في سبتمبر 1952، وبموجبه تم توزيع الأراضى على الفلاحين.


وقالت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، إن الثورة جعلت الفلاح مالكاً للأرض بعد أن كان أجيراً أو مستأجراً، إذ صدر قرار الثورة بتوزيع أراضي الأثرياء على فقراء الفلاحين، ولُقبت بـ أراضي الإصلاح الزراعى بقانون 178 لعام 1952 وهي تلك الاراضي التى تمتلكها الدولة، وبعد تحديد الملكية الزراعية تم تمليكها للفلاحين عقب سداد أقساطها علي 40 عاماً، ليتسلك عقد التمليك بعدها.

وأكد رئيس الهيئة العامة للاصلاح، الدكتور حسن الفولي، أن الهيئة استطاعت إنجاز 3700 عقد ابتدائي متوقفة منذ عام 1986 بالإضافة إلى 630 عقدا نهائيا تم توثيقها في الشهر العقاري وتسليمها لأصحابها، كما تم تخصيص أراضٍ لـ 60 مشروع نفع عام وتحقيق ايرادات 500 مليون جنيه، والموافقة علي تغيير غرض لبعض المساحات تحقق حصيلة لدى خزانة الدوله تقدر بـ 950 مليون جنيه، أيضا توفير عجلات عُشار وتحت العشار لمنتفعي الإصلاح الزراعي، والتي تُقدر بـ 1000 رأس تم توزيعها.

وأضاف الفولي، أنه تم إدخال منظومة الزراعة النظيفة لترشيد استخدام الأسمدة وتوفير مياه الرى ورفع خصوبة التربة لتعظيم العائد لفلاح الاصلاح الزراعى ، وانشاء أول شركة للاستثمار بالتعاونيات من خلال الجمعية العامة تنفيذاً للمؤتمر التعاونى الأول لفلاحة الإصلاح الزراعى، والإعداد للمؤتمر الثانى في عيد الفلاح، بالإضافة إلى تحقيق إيرادات حوالي 400 مليون جنيه من التصرف في الأراضى ولايتها بالمزايدة العلنية للبيع، وهذا بخلاف تفويض المحافظين في تقنين أوضاع أراضى أملاك الدولة الخاصة وتحرير عقود للمنتفعين، كما تم إنشاء قسم قضائى من هيئة قضايا الدولة وتفويضها في قضايا صندوق الاراضى الزراعية.

وتابع الفولي أنه بعد تملك الأراضى وتأجيرها للفلاحين كان وما زال للهيئة دور في تقديم الخدمات الزراعية، مثل: توفير التقاوي والأسمدة والمبيدات والميكنة الزراعية ومصادر الري من خلال جمعيات التعاون للاصلاح الزراعي المنتشرة في كل قرى مصر، مؤكداً أن الهيئة تسير اليوم بخطى مدروسة لتقنين وضع واضعي اليد للأراضى التي تحت ولايتها طبقا للقوانين المنظمة لذلك، كما أن الهيئة أنجزت حوالي 90% من الموضوعات المعلقة بتداخل أراضي الهيئة وأراضى الأوقاف.

وكانت وزارة الزراعة قد قدمت التهنئة لكل شعب مصر وفلاحيها بمناسبة ذكرة ثورة 23 يوليو المجيدة والتي يعرفها الفلاحون بـ ثورة الإصلاح الزراعي.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]