الحركة الوطنية الشعبية الليبية تحيي ذكرى ثورة 23 يوليو

23-7-2019 | 13:31

ثورة 23 يوليو

 

تشارك الحركة الوطنية الشعبية الليبية، اليوم الثلاثاء، في إحياء الشعب العربي ذكرى ثورة 23 يوليو 1952 التي فجرها الضباط الأحرار بقيادة جمال عبدالناصراستجابة لإرادة الشعب العربي المصري ومن أجل خلاص مصر من الهيمنة الأجنبية ، وتحرير بقية الأقطار العربية من بقايا المستعمر الغربي .


وأشاد ناصر سعيد، المتحدث باسم الحركة الوطنية الشعبية الليبية بمنجزات ثورة 23 يوليو المجيدة لإجلاء الإنجليز، وتأميم شركات قناة السويس، ورد العدوان الثلاثي والعدوان الصهيوني ، وخلق إرادة عربية وحدودية تؤمن بوحدة المصير العربي، ودعم حركات التحرير، وإنهاء نظام الإقطاع ، والعمل علي نشر مجانية التعليم ، والصحة ، وتحقيق العدالة الاجتماعية ، فضلاً عن إنجاز المشروعات التنموية الزراعية والصناعية الكبرى مثل بناء السد العالي وتوسيع رقعة الإنتاج الزراعي وصناعات الحديد والصلب وغيرها .

ودعا المتحدث باسم الحركة بهذه المناسبة الأمة العربية لاستنهاض الهمم، واستلهام الروح القومية لثورة 23 يوليو، وبعثها مجدداً لإقامة وطن عربي موحد ، ويتحقق فيه التكامل الاقتصادي والقضاء علي الفقر والبطالة ، والعمل علي استثمار مشروع قومي يعود بالفائدة علي الشعب العربي من المحيط إلى الخليج.

وختاماً تتقدم الحركة لمصر قيادة وشعباً بأصدق التهاني ، وتعبرعن ثقتها في مصر للنهوض بدورها العربي من أجل أمة عربية واحدة من المحيط للخليج.