"ماي" ترأس اجتماعا للجنة الطوارئ حول احتجاز إيران ناقلة نفط ترفع العلم البريطاني

22-7-2019 | 15:08

تيريزا ماي

 

الألمانية

حضرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اجتماعا للجنة الطوارئ الحكومية "كوبرا"، اليوم الإثنين بشأن احتجاز إيران لناقلة نفط تحمل العلم البريطاني في الخليج.

ورغم انتقاد الجيش البريطاني للسماح بحدوث الاحتجاز، قال وزير الدفاع البريطاني توبياس إلوود في حوار اليوم الإثنين مع قناة "أي تي في" إنها ليست مشكلة بريطانية فقط.

وقال إلوود: "يجب أن أشير إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية لديها خمس أو ست سفن حربية في المنطقة، من بينها حاملة طائرات، وفي منتصف يونيو تعرضت ناقلتان أمريكيتان للهجوم، وإحداهما شبت فيها النيران". وأضاف: "إذن هذا شيء يؤثر علينا جميعا، ويتطلب تعاونا دوليا".

وقال إلوود أمس الأحد إن بريطانيا تدرس "سلسلة من الخيارات" ردا على ما حدث، وسط تقارير تفيد بأن الوزراء يفكرون في تجميد أصول النظام الإيراني.

وكانت إيران أوقفت يوم الجمعة ناقلة النفط "ستينا إمبيرو" التي ترفع العلم البريطاني ورافقتها إلى ميناء بندر عباس.

وقال الحرس الثوري الإيراني إن "ستينا إمبيرو" واصلت السير بعد الاصطدام بقارب صيد. كما تفيد المزاعم بأن السفينة أوقفت جهاز تعقب نظام تحديد المواقع وضلت طريقها في الجانب الخاطئ لخط شحن مزدحم وكانت تحمل مواد خطرة بيئيا.

وبدأت التوترات بين إيران وبريطانيا أوائل الشهر الجاري عندما جرى احتجاز ناقلة النفط الإيرانية "جريس 1" قبالة جبل طارق بسبب انتهاكها المزعوم لعقوبات الاتحاد الأوروبي بشحنتها التي كانت متجهة لسورية.

وسوف يطلع وزير الخارجية جيريمي هانت مجلس العموم على آخر المستجدات بعد ظهر الإثنين ومن المتوقع أن يخبر أعضاء البرلمان بمزيد من الإجراءات التي ستتخذها الحكومة.