تسبب السمنة وفرط الحركة للأطفال.. "الوجبات السريعة" لذة ممزوجة بالسموم القاتلة

22-7-2019 | 15:10

الوجبات السريعة

 

شيماء شعبان

يؤدي تناول "الوجبات السريعة" إلى زيادة محتملة في الوزن لدى مستهلكيها وفقا للدراسات، بخاصة لدى فئة الأطفال والمراهقين، ويعود ذلك إلى أن تلك الأطعمة تحتوي على مقادير عالية من السكر والدهون في تكوينها، مما يُعد سببًا لحصول الجسم على كمية كبيرة من السعرات الحرارية، إلى جانب احتمالات الإصابة بأمراض مزمنة ناتجة عن السمنة والاستهلاك الكبير للدهون والسكريات.

وقد ذكرت دراسة طبية حديثة أن توافر الكثير من الخيارات الغذائية والوجبات السريعة قد يدفع الأطفال للإفراط في تناول الطعام.


وكشفت الدراسة، التي نشرت في عدد يوليو من مجلة "السمنة"، أنه كلما زادت كميات ونوعيات الخيارات الغذائية والوجبات الخفيفة على نطاق واسع أمام الطفل، كلما زاد احتمال إفراطه في تناول الطعام.
وفي هذه الدراسة، أعطى الباحثون صناديق للوجبات الخفيفة مليئة بالجبن والبسكويت، وحاوية من الخوخ والشيكولاتة إلى 1,800 طفل أسترالي تراوحت أعمارهم ما بين 11 إلى 12 عاما وآبائهم، وقد تباين حجم الصناديق وعدد الوجبات الخفيفة داخلها حسب الطفل والوالدين، وتم فصل الأطفال والآباء أثناء تناولهم الطعام، وقياس العدد الإجمالي للسعرات الحرارية التي يتناولها الوالدان والأطفال، بالإضافة إلى قياس معدل نشاطهم البدني وعادات النوم.

وأظهرت النتائج أن حجم العبوة كان له تأثير كبير على الأطفال الذين يتناولون الطعام، إلا أن عادات الأكل بين الوالدين لم تتغير.


سُعرات حرارية
يقول الدكتور احمد دياب استشاري التغذية العلاجية، إن الوجبات السريعة بصفة عامة بها أكثر من عيب، لما تحتويه على سعرات حرارية عالية فعلى سبيل المثال: شريحة البيتزا تحتوي 180 سُعرا حراريا بمعنى أن البيتزا الكاملة لارج تحتوي على 720 سُعرا حراريا، كذلك لو أخذنا مثالا آخر كسندويتشات البرجر حيث يحتوي السندويتش اللارج على 278 سُعرا حراريا، وبناء عليه أن السُعرات الحرارية مرتفعة جدا تكون أكثر من الاحتياجات اليومية لجسم الطفل مما يؤدي إلى تخزينها في صورة دهون مما يترتب عليها زيادة الوزن.


دهون مُشبعة
ويضيف استشاري التغذية العلاجية، أن الوجبات الجاهزة تحتوي على مكسبات الطعم وأشهرها "جلوتومات أحادي الصوديم"، وهي من المواد التي تؤدي إلى إضعاف التمثيل الغذائي وقد تؤدي أيضا إلى زيادة الوزن، بالإضافة إلى أن الوجبات السريعة تحتوي على مواد حافظة مثل نيوتريت الصوديوم والتي قد تؤدي إلى المزيد من الإصابة بالسمنة المزمنة وأيضا أحد أهم أسباب الإصابة بـ"فرط الحركة في الأطفال".
وأشار إلى أن الوجبات الجاهزة تحتوي على دهون مُشبعة، وهذه الدهون تتراكم على جدران الشرايين مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة الكولوسيترول الضار والدهون الثلاثية الضارة.
ويري استشاري التغذية العلاجية، أن من أهم الحلول لتجنب مخاطر تناول الأطفال للوجبات الجاهزة إلى تصنيع تلك الوجبات داخل المنزل، بالإضافة إلى ضرورة اعتياد الطفل على ممارسة أي نوع من أنواع الرياضة ثلاث مرات في الأسبوع مع الإقلال من تلك الوجبات خارج المنزل قدر الإمكان.

وجبات الكومبو

ومن جانبها تشير الدكتورة شيري أنسي استشارية التغذية العلاجية وعضو الجمعية الأوروبية للتغذية الإكلينيكية والجمعية الأمريكية، إلى انتشار السمنة في الفترة الأخيرة حيث انتشرت مطاعم الوجبات السريعة الجاهزة، وكذلك عروض وجبات الكومبو بأسعار خيالية جعلت الأطفال والكبار للتهافت عليها فهي تمثل كارثة حيث إنها بها نسبة عالية من الدهون والمواد الحافظة والسكريات، الأمر الذي أدى إلى انتشار نسبة السمنة عند الأطفال، وكذلك مرض السكر لديهم.

وأوضحت الدكتورة شيري أنسي أن كثرة تناول الوجبات السريعة تؤدي إلى عدم التركيز ومشاكل لدى الأطفال في القدرة الذهنية والتركيز والإفراط في الحركة لديهم  بالإضافة إلى التأثير على وظائف المخ، كذلك تمتد خطورة الوجبات السريعة إلى الكبار حيث زادت في الفترة الأخيرة نسبة الإصابة السرطان كذلك الإصابة بتصلب الشرايين وارتفاع نسبة الكوليسترول.
وأشارت إلى أن وزارة الصحة قد قامت بحملة لمحاربة السمنة والتقزم لدى الأطفال في الفترة الأخيرة، كذلك انتشار حالات التسمم الغذائي من تلك الوجبات لافتقادها معايير السلامة والنظافة، بالإضافة إلى أن تلك الوجبات خالية من القيمة الغذائية عالية السعرات وقلة القيمة الغذائية.
طريقة صحية
وتنصح استشارية التغذية العلاجية، كل أم بأن تقدم تلك الوجبات بصناعة منزلية بشكل شهي بتعدد الألوان والأصناف والأنواع بطريقة صحية تجذب الطفل، حيث إن الوجبات المصنوعة بالمنزل خالية من الدهون المشبعة والمواد الحافظة، بالإضافة إلى أنه من الضروري أن تحتوي تلك الوجبات على بروتينات نباتية وحيوانية ، كذلك الحرص على أن تحتوي تلك الوجبة على النشويات المركبة والخضراوات الطازجة المطبوخة متعددة الألوان، مشيرة إلى أنه قد أثبتت الدراسات مؤخرًا زيادة نسبة أنيميا فقر الدم، لذلك ينصح بتناول الخضراوات والفاكهة التي تحتوي على نسبة عالية من الحديد مثل" السبانخ، الرمان، الملوخية، الباذنجان، التفاح" فالأم يجب عليها أن تحرص على أن تعطى أطفالها الخضراوات ذات اللون الأحمر الداكن والأخضر الداكن لاحتوائها على نسب عالية من الحديد.

اقرأ ايضا: