حكايات من واقع تظلمات الثانوية.. طلاب يرفضون اليأس ويتمسكون بالحلم.. و"التعليم": كل واحد هياخد حقه | فيديو

21-7-2019 | 17:37

تظلمات طلاب الثانوية العامة

 

إيمان فكري

على أحد الأرصفة، بجانب شباك قبول تظلمات الثانوية العامة بمدرسة السعيدية الثانوية بنين بالجيزة، تجلس "رانيا أحمد"، إحدى أولياء الأمور التي جاءت لتقديم تظلم في كل من مواد اللغة العربية والكيمياء والجيولوجيا، لاسترجاع حق ابنها المهدر من وجهة نظرها، حيث إنه من المتفوقين وكان من المفترض أن يحصل على مجموع أكبر من 98% ويحقق حلمه بدخول كلية الطب، إلا أنه صُدم يوم إعلان النتيجة بأنه حصل على 90% فقط، وخسر درجات في المواد التي كان ليس لديه أدنى شك بأنه سيحصل على الدرجة النهائية بها.

"ابني اتظلم.. وعايزة حقه"

"ابني اتظلم.. وعايزة حقه"، بهذه الكلمات التي تحمل الكثير من الألم، بدأت "رانيا" حديثها مع "بوابة الأهرام"، حيث تقول، "ابني ناقص في الجيولوجيا والكيمياء والعربي درجات كتير، على الرغم أن هذه المواد دائما يحصل على الدرجات النهائية بها في أي امتحان، وكان يقوم بمراجعة إجاباته بالإجابات النموذجية للوزارة وكانت مطابقة لها تماما، معرفش نقصهم ليه، دلوقتي مش هيلحق أي كلية وأصبح زي أي طالب مش جايب مجموع ويدخل جامعة خاصة".

وتابعت ولية أمر الطالب "يوسف أحمد"، "متأكدة أن لو في درجات له مش هعرف أخدها، بس جيت علشان أبقه عملت إلي عليا قدام ابني، وحاولت أجيب حقه، ابني اتظلم، ظلم بين، وكان في غش في المدرسة التي أدى بها الامتحان "مدرسة الإيمان الابتدائية" بالهرم، والطلاب كانوا بيتحركوا بكل أريحية في اللجنة والمراقب لا يتكلم، وقولت أقدم شكوى بس قالولي مش هتستفادي حاجة"، وختمت حديثها وهي تبكي: "عايزة حق ابني.. مكتئب وحالته النفسية سيئة جدا".

تظلمات طلاب الثانوية العامة

إقبال على التظلمات

وشهد مقر التظلمات بمدرسة السعيدية الثانوية بنين بالجيزة، إقبالا كبيرا من جانب طلاب الثانوية العامة وأولياء الأمور في أول أيام فتح باب قبول تظلمات الثانوية، ورصدت "بوابة الأهرام"، حكايات من واقع تظلمات الثانوية العامة، لطلاب يعلقون آمالهم على درجة إضافية.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم الفني، وصول عدد تظلمات طلاب الثانوية العامة المتضررين من نتائجهم بامتحانات الدور الأول لهذا العام، إلى 43610 تظلمات خلال الثلاثة أيام الأولى من تلقي التظلمات، مؤكدة أن إجمالي عدد كراسات الامتحان المتظلم من نتائجها في الدور الأول 131920 كراسة امتحان.

وأوضحت الوزارة أن العدد الكبير للتظلمات جاء بسبب ارتفاع المجاميع هذا العام وارتفاع الحد الأدنى للقبول في المرحلة الأولى من التنسيق، مشيرة إلى أن الطلبة تسعى للحصول على درجة أو نصف درجة للوصول إلى كليات القمة، مضيفة أن عدد التظلمات الخاصة بامتحان اللغة العربية بلغت 26674 تظلما، كما بلغ عدد التظلمات الخاصة بامتحان الجغرافيا 2589 تظلما، أما التظلمات الخاصة بالجيولوجيا وصلت إلى 22092 تظلما حتى الآن.

تظلمات طلاب الثانوية العامة

أخطاء في التصحيح

تقف الطالبة "نيرة عمر"، تتحدث مع أختها حول المواد التي ترغب بالتظلم فيها، وتقول: "مجموعي 88% علمي علوم، وبعمل تظلم في الجيولوجيا والفيزياء والأحياء، خسرت درجات كتير فيها، برغم أني مراجعة إجابتي بنماذج الوزارة، وكان المفروض أنقص في الجيولوجيا درجتين بالكتير، لقيت إني ناقصة 22 درجة فيها معرفش إزاي، أنا عارفة إني ممكن مخدش أي درجة في التظلم، بس على الأقل هارضي ضميري وابقى حاولت أخد حقي، وأثبت أني مش غلط واستاهل مجموع أكبر من ده".

حلم الطب

الطالب محمود هشام حاصل على مجموع 98% بشعبة العلمي علوم، أكد لـ"بوابة الأهرام"، أن هناك جزئيات صحيحة ولم يحصل على درجات فيها، لافتا إلى أنه تظلم في مادة الكيمياء"، وتابع: "أنا واقف على نصف درجة فقط لدخول كلية الطب، وعندي أمل إني هحصل على الدرجات إللى مظلوم فيها".

تظلمات طلاب الثانوية العامة

التظلم لإرضاء الآباء

بالقرب من المدخل الرئيسي للمدرسة، يجلس "أحمد خالد" يملأ استمارة التسجيل في مواد التظلم"، قائلا: "مجموعي 45%، شايل مادتين ودي مش درجاتي، وفي مواد المفروض كنت أجيب الدرجة النهائية فيها، أنا علمي رياضة وكان حلمي أدخل هندسة وكنت في فصل المتفوقين في المدرسة، دلوقتي بالمجموع ده يا دوب معهد"، وتابع: "أنا عارف إني مش هاخد ولا درجة من التظلم، بس جيت علشان أرضي أهلي وأثبت إني مش فاشل ومظلوم".

وبجانبه تجلس ياسمين صباح، الحاصلة على 95.5% لتملأ استمارة التسجيل في مواد التظلم، وخلال حديثها مع "بوابة الأهرام"، قالت: "جيت أعمل تظلم في الأحياء والجيولوجيا، المفروض مافيش ولا غلطة ليا في الامتحان، والمجموع المتوقع ليا كان فوق الـ 98% وأدخل طب، لكن اتفاجئت إني جايبة 95.5%، متأكدة إن حصل غلط في التصحيح، أتعب كل ده وفي النهاية بسبب مصحح مش مركز يضيع حلمي إني أدخل كلية الطب"، مضيفة: "عندي أمل أخد حقي رغم إحباط البعض أنه من المستحيل حصولي على أي درجة".

تظلمات طلاب الثانوية العامة

سماسرة أمام الكنترولات

وخلال جولة "بوابة الأهرام"، رصدت وجود باعة جائلين أمام المدرسة يقومون ببيع نماذج الإجابات لمواد مختلفة بمقابل يصل إلى 10 جنيهات للنموذج الواحد، على الرغم من وجود إعلان نشرته المدرسة يحذر الطلاب من شراء نماذج الإجابات من أمام لجنة النظام والمراقبة، حيث إنه يمكن طباعتها من على موقع وزارة التربية والتعليم.

تظلم في كل المواد

خارج المدرسة التقت البوابة بالطالبة "يوستينا ممدوح"، التي جاءت لعمل تظلم في جميع المواد، وتقول "مجموعي 65%، ودي مش درجاتي طبعا، أنا من المتفوقين وحلمي كان طب، وجت أحاول أجيب حقي"، ويتابع الأخ الأكبر لها طالب بكلية الهندسة، "كانت تذاكر طول اليوم ومبتقومش من على الكتاب ومراجعتها لنماذج الوزارة تؤكد أن هناك خطأ في الدرجات، هنعمل إلى علينا ونحاول نأخد الدرجات، وهشوف ورقي يوم 31 من الشهر الجاري".

فيما رأى والد الطالب محسن على الحاصل على 85% بالشعبة الأدبية، أن التصحيح بشكل عام لم يكن منفصلا بسبب التزام المصححين بنموذج الإجابة حرفيًا، خاصة في المواد الأدبية، التي قد يعبر فيها الطالب عن الإجابة بأسلوبه الخاص به.

تظلمات طلاب الثانوية العامة

رد "التعليم"

ومن جانبه، أكد الدكتور خالد عبد الحكم مدير الإدارة العامة للامتحانات ونائب رئيس امتحان الثانوية العامة، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"، أن كل طالب له حق سوف يحصل عليه كاملا، مضيفا: "الطالب إللى له نصف درجة سيحصل عليها، وإللى له 3 درجات سيحصل عليها، وكل طالب لديه شك في النتيجة يتظلم وسيحصل على حقه بالكامل".

وأشار مدير الإدارة العامة للامتحانات، إلى أن الوزارة ستساعد كل طالب ليحصل على حقه، وإذا كان الطالب جاوب على السؤال إجابتين صحيحتين يصحح الاثنان، ويحصل الطالب على الدرجة الأعلى، منوها أنه لم يتم التغافل على أي خطأ حدث في التصحيح أو في تقدير وجمع الدرجات.

تظلمات طلاب الثانوية العامة

الاطلاع على ملاحظات الطلاب

وشدد الدكتور خالد عبد الحكم، على أهمية الرد على الملاحظات في التظلمات بصورة تفصيلية وواقعية من أصل إجابة الطالب، وذلك لكي يتم التأكيد على النقاط المراد الرد عليها في التظلم، مؤكدا أن كل ملاحظة يسجلها الطالب وقت التظلم يتم الاهتمام بها والرد عليها بدقة.

تظلمات طلاب الثانوية العامة


تظلمات طلاب الثانوية العامة


تظلمات طلاب الثانوية العامة


اقرأ ايضا: