هشام زعزوع: نعد مارينا العلمين لتصبح أكبر المقاصد السياحية

17-7-2019 | 13:20

هشام زعزوع

 

عصمت الشامي

كشف هشام زعزوع ، وزير السياحة الأسبق ورئيس مجلس إدارة مارينا العلمين ، عن رؤيته لتنمية مارينا العلمين ، على أن تصبح من مجرد منتجع سياحي إلى أن تصبح مقصدا سياحيا مصريا في جنوب المتوسط، مشيرا إلى أن تصوره للساحل الشمالي، بأنه بمثابة منجم ذهب السياحة القادم، على أن تكون مارينا في بؤرة هذا التوجه.


وأضاف زعزوع على هامش لقاء صحفي موسع عقد بمارينا ، أن دوره وكل أعضاء الإدارة هو حماية مصالح ملاك مارينا وتنميتها واستثمارها على النحو الأفضل من خلال الحفاظ على مستوى المكان وخدماته ومرافقه التي أصابها القدم بعد أكثر من ثلاثين عاماً، منوها إلى اهتمام الدولة بتطوير الساحل الشمالي والتي أخذت خطوات على الأرض لتجديد البنية التحتية من الطرق وشبكات المياه والصرف وتكريك البحيرات وذلك بالإضافة إلى استثمار عائدات شركة مارينا المباشرة لصالح ملاكها في تطوير الخدمات العامة مثل الشواطئ والأمن والبوابات وغيرها.

وقال زعزوع، إن جهة الإدارة استجابت لرؤية الشركة لأول مرة في الحصول على حق إدارة شواطئ مارينا العامة مجاناً للملاك بدلاً من تأجيرها للأفراد والشركات وهو ما أدى إلى توفير 11 شاطئاً عاماً مجانياً في مارينا للملاك تتوافر فيهم الشماسي والكراسي وأدشاش الاستحمام بمستوى لائق ومستمر للمواسم المقبل.

وكشف زعزوع، عن أن خطته لتنمية مارينا على مدى 3 سنوات تتضمن بعد رفع كفاءة الخدمات، التسويق السياحي للمنتجع بالتعاون مع الطاقة الفندقية الموجودة بالفعل وأيضاً التسويق لوحدات من يرغبون من الملاك من خلال التعاقد مع الشركات الدولية مثل إير بي أند بي وإكسپيديا وبوكينج ومثيلاتها من الشركات المصرية المتخصصة بما يضع المنتجع في مكانه المستحق على خريطة السياحة العالمية، ووجه كلامه إلى الملاك قائلاً إن قيمة وحداتهم ستتضاعف خلال السنوات المقبلة من الخطة واهتمام الدولة.

واختتم وزير السياحة الأسبق، حديثه بالمؤتمر الصحفي، بأن الدولة أخذت على عاتقها ضخ استثمارات ضخمة وتنمية غير مسبوقة في مدينة العلمين الجديدة، وأن مارينا العلمين الآن يجب أن تكون على مستوى الحدث وترتفع بخدماتها ومرافقها لتتكامل مع هذا المشروع العملاق.

مادة إعلانية

[x]