تعرف على السيرة الذاتية لحكم نهائي بطولة أمم إفريقيا

16-7-2019 | 18:05

الحكم الجنوب إفريقي فيكتور جوميز

 

راجح الممدوح

قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" تعيين الحكم الجنوب إفريقي فيكتور جوميز لإدارة المباراة النهائية لكأس الأمم الإفريقية مصر 2019 التي ستجمع المنتخب الجزائري بنظيره السنغالي يوم الجمعة المقبل على إستاد القاهرة الدولي.


الحكم البالغ من العمر 37 عاما أدار مباراتين فقط في مسابقة كأس أمم إفريقيا الحالية وتحديدا مواجهة مصر والكونغو الديمقراطية في الدور الأول، ثم لقاء تونس وغانا في ثمن النهائي، وأشهر فيهما 10 بطاقات صفراء.

أدار جوميز لقاء وحيدا للفراعنة فى التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا، وكان أمام أوغندا وفازت مصر بهدف نظيف بجانب لقاء آخر فى تصفيات أمم إفريقيا 2019 أمام تونس، وفاز منتخب مصر (3-2).

قام فيكتور جوميز بالتحكيم في 16 مباراة بدوري أبطال إفريقيا خلال مسيرته التحكيمية، ويعد واحدا من حكام النخبة المميزة داخل قارة إفريقيا.

ولد فيكتور ميجيل فريتاس جوميز فى عاصمة جنوب إفريقيا جوهانسبرج 15 ديسمبر عام 1982 وهو من أصول برتغالية، حصل على الشارة الدولية عام 2011 هذا ويعد جوميز من بين أفضل الحكام في إفريقيا، نظرا للخبرة الكبيرة التي يمتلكها داخل القارة السمراء.

تعرض جوميز لحملة هجومية شرسة من الإعلام فى بلاده بسبب ما حدث فى لقاء جولدن أروز وباروكا فى الجولة الـ28 من الدورى الجنوب إفريقى، بعدما احتسب ضربة جزاء لصالح باروكا المهدد بالهبوط فى الدقائق الأخيرة من المباراة وكان جولدن أروز متقدما 3/2 وينجح باروكا فى إدراك هدف التعادل عن طريق ريكاردو ماتلوجا، قبل أن يقرر الحكم إعادة ضربة الجزاء دون أى أسباب مقنعة.

من أكثر القرارات التى أثارت جدلًا كبيرًا حول الحكم فيكتور جوميز هو احتسابه 5 ركلات جزاء فى مباراة واحدة، وكان ذلك فى لقاء صن داونز أمام أياكس كيب تاون فى الدورى الجنوب إفريقى موسم 2013 – 2014 لتتصدر صور جوميز صحف جنوب إفريقيا بسبب قراراته المثيرة للجدل حيث احتسب ثلاث ضربات جزاء لصن داونز سجل منها واحدة و2 لأياكس كيب تاون سجلا بنجاح.

ويطلق على الحكم الجنوب إفريقي فيكتور جوميز ملك ضربات الجزاء، نظرا لاحتسابه ضربات جزاء بغزارة فى معظم المباريات التى أدارها تحكيميا خلال مسيرته التحكيمية.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية