رئيس المنتدى العربي الأوروبي: قانون الجمعيات الأهلية يؤكد التزام مصر بتعهداتها الدولية

15-7-2019 | 21:44

أيمن نصري رئيس المنتدى العربي الأوروبي للحوار وحقوق الإنسان بجنيف

 

هايدي أيمن

قال أيمن نصري رئيس المنتدى العربي الأوروبي للحوار وحقوق الإنسان ب جنيف ، إن قانون الجمعيات الأهلية الجديد قانون مرن يتناسب بشكل كبير مع الآليات والضوابط الدولية التي تنظم عمل المنظمات غير الحكومية، والتي تضمن بشكل كبير استقلالية عمل هذه المنظمات وعدم التدخل في شئونها الداخلية وتحويلها من منظمات غير حكومية لمنظمات شبه حقوقية .


وأوضح نصري، في بيان له، أن القانون استند بشكل كبير على التوصيات التي خرجت من الحوار المجتمعي الذي جمع معظم المنظمات غير الحكومية والتي تعمل في مجالات مختلفة، وأهم هذه التوصيات والتي أدرجت بالفعل في القانون الجديد هي إلغاء العقوبات السالبة للحرية، والتسجيل بالإخطار، وتحديد فترة الرد على الموافقة على التمويل الخارجي بستين يوما، وعدم الرد يعتبر موافقة .

مضيفا، أن القانون سيساعد المنظمات والهيئات غير الحكومية في تنفيذ خطة التنمية ٢٠٣٠ والأهداف السبعة عشر من خلال التعاون مع مؤسسات الدولة لمحاربة الفقر والبطالة وتحسين البنية التحتية والتعليم في الأماكن الأكثر فقرا والأكثر احتياجا

وفيما يتعلق بالمادة ٦٦ في الباب الخامس والخاصة بتسجيل المنظمات غير الحكومية الأجنبية، أكد نصري أن القانون عالج بشكل كبير القصور الواضح في القانون ٧٠ لسنة ٢٠١٧ والذي تمثل في زيادة عدد الجهات المشاركة في تشكيل الجهاز الذي يشرف على تسجيل الجمعيات والمنظمات، وأصبحت وزارة الخارجية الجهة الطبيعية للتعامل مع المنظمات الأجنبية، حيث تم إقرار رسوم تسجيل بحد أقصي ٥٠٠٠٠ جنيه بعد أن وصل إلي ٣٠٠٠٠٠ جنيه في قانون ٧٠ وهو ما يعد منطقيا جدا نظرا لأن هذه المنظمات في الأساس غير هادفة للربح .

وتابع قائلا: "القانون الجديد هو أحد أهم التوصيات المطلوبة من المجتمع الدولي والمجلس الدولي لحقوق الإنسان، والذي طالب الدولة المصرية في أكثر من مناسبة بإصدار قانون مرن يعطي حرية حركة ويسهل من عمل الجمعيات الأهلية وخاصة المنظمات الحقوقية، وتوقيت صدوره جيد خاصة قبل العرض الدوري الشامل في ١٣ نوفمبر المقبل"

[x]