المرحلة الأولى لتنسيق القبول بالجامعات الأحد.. ننشر قواعد التحويل بين الكليات

15-7-2019 | 17:07

تنسيق القبول بالجامعات - أرشيفية

 

محمود سعد

أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، عن فتح باب تحويلات تقليل الاغتراب، عقب إعلان نتيجة المرحلتين الأولى والثانية للتنسيق، للعام الجامعي الجديد 2019 – 2020، على أن يتم فتح باب تحويلات تقليل الاغتراب للمرحلتين.


وأشارت الوزارة، إلى أن النتيجة، تعلن في حدود النسبة المقررة وهي 10%، وبعد إعلان نتيجة المرحلة الثالثة، ليتم فتح باب التحويلات للمرحلة الثالثة والمعاهد.

وتنطلق المرحلة الأولى من تنسيق القبول بالجامعات للعام الجامعي الجديد، الأحد المقبل، بتسجيل رغبات القبول بالكليات والمعاهد.

وأقر المجلس الأعلى للجامعات، قواعد تقليل الاغتراب بين الكليات، بتنسيق الجامعات، وقواعد التحويل بين الكليات المناظرة وغير المناظرة لتقليل الاغتراب للطلاب بنسبة 10%، على أن يكون التحويل إلكترونيًا ووفقاً للمواعيد التي يحددها مكتب التنسيق.

وأعلن المجلس، أن التحويل سيكون للمحافظة التي بها أكثر من كلية مناظرة، وأن التحويل مرة واحدة فقط ووفقاً لقواعد التحويل التي أقرها المجلس الأعلى للجامعات.

وأقر "الأعلى للجامعات"، منها عدم فتح باب التحويلات الورقية بين الجامعات، على أن يكون التحويل بعد ذلك عن طريق الجامعات مباشرة بعد نهاية الفرقة الأولى.

وأكد المجلس، أن الغرض الأساسي من تقليل اغتراب الطالب بعد ترشيحه عن طريق مكتب التنسيق هو محاولة جمع الشمل العائلي حفاظا على الطلاب وليس الغرض من تقليل الاغتراب هو تعديل الترشيح أو إعادة التنسيق مرة أخرى، لذا فإن التحويل يكون إلى المنطقة الجغرافية الأولى الخاصة بالطالب وليس إلى أي منطقة أخرى.

خطوات عملية التحويل التي تنقسم على نوعين:

أولاً: تحويل إلى كلية غير مناظرة:

يسمح للطالب الذي تم ترشيحه في عملية التنسيق في كلية ما خارج أو داخل منطقته الجغرافية (أ)، بالتقدم للتحويل إلى كلية غير مناظرة في منطقته الجغرافية (أ) فقط، بشرط حصوله على الحد الأدنى لمجموع الدرجات الذي قبلته الكلية المطلوب التحويل إليها، وبشرط استيفاء باقي قواعد القبول بالكلية مثل النجاح في اختبارات القدرات إن وجدت.

ومثال على ذلك.. طالب قبل بكلية الهندسة جامعة أسيوط وهو من محافظة الغربية يمكنه التقدم للتحويل إلى كلية غير كلية الهندسة (العلوم {رياضة} - الآداب – التجارة ... الخ) في جامعة طنطا حيث تقع جامعة طنطا في النطاق الجغرافي (أ)، وبشرط أن يكون مجموعه مستوفيا للحد الأدنى للكلية المراد التحويل إليها.

ثانيًا : التحويل إلى كلية مناظرة:

يسمح للطالب الذي رشح في كلية ما خارج منطقته الجغرافية (أ) بالتقدم للتحويل إلي كلية مناظرة في منطقته الجغرافية (أ) فقط.

في حالة وجود أكثر من كلية مناظرة في المنطقة الجغرافية(أ) يسمح للطالب الذي رشح لكلية ما خارج المنطقة الجغرافية (أ) بالتحويل للكلية المناظرة ذات الحد الأدنى الأقل في منطقته الجغرافية (أ).

ومثال على ذلك.. في القاهرة الكبرى أربع كليات للهندسة والحد الأدنى للقبول بها مثلا: 392 و 391 و 390 و 387 درجة يسمح فقط بالتحويل المناظر للكلية الأقل في الحد الأدنى وهي الكلية التى حدها الأدنى (387 درجة).

-يتم ترتيب الطلاب طبقًا لرغباتهم في كل كلية بالنطاق(أ)، وتحويل العدد الذي حدده المجلس الأعلى للجامعات وطبقاً للإمكانات الاستيعابية للكليات.

-يتم قبول التحويلات في حدود نسبة مئوية يحددها المجلس الأعلى للجامعات فى ضوء الطاقة الاستيعابية للكليات وتبلغ هذه النسبة نحو 10% من إجمالي أعداد الطلاب.

بالنسبة للتحويل المناظر لتقليل الاغتراب في الكليات التي تطبق نظامي القبول (الانتظام – الانتساب الموجه): فتتم مراعاة الحد الأدنى للقبول في كل نظام من النظامين عند التحويل بين هذه الكليات وذلك على النحو التالي:-

** في حالة ترشيح الطالب إلى كلية ما (انتظام) ويرغب في التحويل إلى كلية مناظرة لتقليل الاغتراب فيكون التحويل في هذه الحالة وفقاً لما يلي:-

- إذا كان الطالب حاصلًا على مجموع درجات يفوق الحد الأدنى لمجموع درجات (الانتساب الموجه) الذي قبل بالكلية التي يرغب في التحويل إليها فيتم قيده حال الموافقة على تحويله وفق نظام (الانتظام).

- إذا كان الطالب حاصلًا على مجموع درجات يساوي أو أقل من الحد الأدنى لمجموع درجات (الانتساب الموجه) الذي قبل بالكلية التي يرغب في التحويل إليها فيتم قيده حال الموافقة على تحويله وفق نظام (الانتساب الموجه).