بعد نفوق أسماك مثلث الديبة والمنزلة.. "الأمين العام للفلاحين": الإهمال وراء الكارثة

15-7-2019 | 14:52

نفوق الأسماك - رصورة أرشيفية

 

أحمد حامد

حذر النوبي أبواللوز الأمين العام للنقابة العامة للفلاحين الزراعيين، من تدهور الأوضاع داخل المزارع والمفرخات التابعة ل وزارة الزراعة وهيئة الثروة السمكية ، مشيرًا إلى التقصير والإهمال المنتشر بين أروقة المعامل المركزية والمفرخات السمكية التابعة للوزارة بالمحافظات المختلفة.


وأشار النوبي أبواللوز، في تصريحات له اليوم الإثنين إلى قرب وقوع كارثة بعدد من المعامل المركزية والمفرخات السمكية التابعة للوزارة، وفى مقدمتهم المفرخ السمكي بالعباسة بمحافظة الشرقية، وكذلك أماكن أخرى، موضحًا أن كارثة نفوق الأسماك البحرية مستمرة بمزارع منطقة الرطمة "مثلث الديبة بدمياط"، مؤكدًا أن هناك حالات نفوق كلي للأحواض، بخلاف تكاليف سنة ونصف، وعمالة وماكينات وسولار وجهد، لافتًا إلى أنه على الرغم من أن الكثير من الخبراء وجهوا الاتهام إلى وجود تلوث زائد بمياه بحيرة المنزلة والمزارع التي تروى بمياها، ومناطق الصيد الحر بالبحيرة، إلى أنه لم يتم بحث بشكل جدى و تركيز على مشروعات ترتبط بالتعامل مع منابع مياه مصرف بحر البقر عالية التلوث، والتي مصدرها مياه صرف القاهرة الكبرى، والمحافظات التي يمر بها المصرف "صناعي و زراعي وسكني".

كما أكد تضامن نقابة الفلاحين التام مع أصحاب المزارع السمكية في منطقة مثلث الديبة من نفوق الأسماك والضرر والخسائر الكبيرة التي تعرضوا لها بسبب النفوق.