افتتاح أول مصنع متنقل في العالم لإنتاج ألواح الثلج بمكون محلي 90%

14-7-2019 | 18:18

افتتاح أول مصنع متنقل في العالم لإنتاج ألواح الثلج

 

عبد الفتاح حجاب

افتتح الدكتور كمال جاد محافظ الدقهلية ، والدكتور مني محرز نائب وزير الزراعة، أول وأكبر مصنع متنقل لإنتاج ألواح الثلج في العالم وذلك ب المنطقة الصناعية بالمنصورة بحضور محمد المهندس رئيس غرفة الصناعات الهندسية، ومحمود محرز رئيس فروع جهاز تنمية المشروعات بالمحافظات والدكتور هشام صفوت مدير الاستشارات الميكانيكية بالجامعة البريطانية بالقاهرة.


قال الدكتور كمال جاد محافظ الدقهلية ، خلال الافتتاح إنه من اللافت للنظر أن المشروع تتجاوز نسبه المكون المحلي به أكثر من ٨٠%، الأمر الذى يسهم في دعم وتنمية الصناعة المحلية.

وأضاف أن يتميز أيضًا بالقدرة على الوصول للأماكن النائية لأنه متنقل بما يدعم كافة مزارع الثروة السمكية والداجنة ومزارع الألبان.

وأشار إلى أن المشروع يتلافى أى مشاكل تتعلق بالكهرباء سواء انعدامها أو انقطاعها، كما أنه دليل على قدرة الشباب المصري الواعد على تنمية الصناعة وتوفير منتجات متوافقة بيئيا.

وقال إن الحكومة تدعم كافة المشروعات ذات الفكر الابتكاري على مستوي محافظات الجمهورية.

من جانبها ، قالت الدكتورة مني محرز نائب وزير الزراعة، إن نسبة الهدر في الثروة السمكية تصل الى 50% نتيجة ارتفاع درجة الحرارة ، مشيرة الى أن مشروع انتاج الثلج المتنقل سيساعد على تلافي هذا الهدر وما يدعم تنمية الثروة السمكية وزيادة انتاجها.

وأوضحت أن وجود مصانع متنقلة للثلج سيساعد في الوصول غلى درجة حرارة منخفضة تسهم في عملية التبريد والإنتاج للثروة السمكية بما يقلل من التلف أو الهادر المتحقق.

وكشف المهندس مصطفى العشري عضو غرفة الصناعات الهندسية، أن المصنع الجديد تم قبول تسجيله بموسوعة جينيس العالمية للارقام القياسية وجار اعتماده كأول وأكبر مصنع ألوح ثلج متنقل في العالم.


ويعمل مصنع الثلج المتنقل داخل حاوية تصل مساحتها إلى 33 مترا مربعا فقط (مقارنة بفدان للمصنع التقليدي) وينتج 20 طنا يوميا، ويتولي عامل واحد عملية التشغل والغنتاج ، فضلا عن أنه يوفر نحو أكثر من ٧٥% من الكهرباء.

وأوضح أن نسبة المكون المحلي في مصنع الثلج المتنقل تصل إلى 90%، وتعد تكلفته زهيدة بالنسبة بمصانع الثلج التقليدية، ويصل عمره الافتراضي أكثر من20 عاما، مضيفا أنه ينتج أول لوح ثلج مطابق بيئيا في مصر ويصلح استخدام الثلج في الشرب لأن الأحواض الخاصة به مصنوعة من مادة الـ"ستانلس ستيل".

وحول الجدوي الاقتصادية لهذا المشروع الحيوي، قال إن المصنع المتنقل يلبي احتياجات المزارع السمكية ومحطات تعبئة وحفظ الخضار والفاكهة والمواد الغذائية، لافتا إلي أن هذا المصنع يساعد علي خفض اسعار الثلج بنسبة 70% فضلا عن أنه يقلل نسبة الفاقد في الوزن ويحافظ علي كمية الثلج كما هي، والتي كان يتم إهدارها أثناء النقل بالطرق التقليدية في المسافات الطويلة.

وأوضح "العشري" أن مساحة المصنع الواحد 33 مترا مربعا بعامل واحد وينتج 20 طن ثلج يوميا بالمقابل تحتاج هذه الكمية إلى مساحة أرض كبيرة تصل لفدان لإنتاجها بالطرق التقليدية.

وأشار إلى أنه يستهدف تصدير مصانع إنتاج الواح الثلج للدول الإفريقية التي تعد في حاجة ماسة لهذا المشروع، مؤكدًا أن هذا الاختراع يعد قاطرة للصناعات الهندسية لتحويلها من الأشكال التقليدية إلى الاعتماد على التكنولوجيا الجديدة.

وأكد محمد المهندس رئيس غرفة الصناعات الهندسية في اتحاد الصناعات، أن الصناعة المحلية في تطور مستمر لافتا إلى المنتجين المصريين لديهم قدرات كبيرة علي الابتكار وطرح منتجات جديدة ذات ميزة تنافسية عالية محليًا وخارجيًا.

مادة إعلانية