"هبة" ابنة الفيوم الثانية على الجمهورية بالثانوية: "أتمنى أن أكون طبيبة"| صور

14-7-2019 | 16:39

الطالبة هبة محمد سيد سليمان الطالبة بمحافظة الفيوم الثانية على الجمهورية

 

الفيوم-ميلاد يوسف:

وسط فرحة غامرة وزغاريد من والدتها، ارتسمت الضحكة الصافية على وجه الطالبة "هبة محمد سيد سليمان"، الطالبة بمدرسة الشهيد نصر الدين عويس الثانوية، بقرية سيلا، بمحافظة الفيوم، والتي حلت الثانية على الجمهورية من بين أوائل الجمهورية "علمي علوم".


وحصلت الطالبة، على 409.5 درجة من المجموع الكلي 410 درجة، وقالت: "كنت أعيش يومي بشكل عادي في طريقي للتفوق دون أي ضغوط عصبية ونفسية، وبدأت رحلة تفوقي بتوفيق من الله، وكنت استذكر دروسي أولاً بأول، وكل درس كنت أحصل عليه استذكره سريعًا، وكانت سنة عادية بالنسبة لي لم أكن مضغوطة نفسيًا أو عصبيًا".

وأضافت الطالبة الثانية على الجمهورية - في تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام"- : "كنت استذكر دروسي أولا بأول وهو ساعدني كثيرا في التفوق، وكنت استذكر كل مادة على حسب احتياجها من الوقت، وكنت أذاكر نحو4 أو 5 ساعات يوميا، وحصلت على دروس خصوصية في جميع المواد الدراسية".

وتابعت: "أبي وأمي وفرا لي الجو الهادئ في المنزل، وهو مدرس لغة إنجليزية، وكان يساعدني في مذاكرة دروسي، ودائما يشجعني بكلامه وأنه دائمًا هناك أمل لأحقق حلمي في التفوق والالتحاق بكلية الطب، ولهما الفضل في هذا بعد فضل ربنا بالطبع، ولولا دعوات والدتي ما كنت وصلت لهذا".

وطالبت "هبة"، طلاب الثانوية العامة، بأن يبتعدوا عن التوتر وأن يكونوا قريبين من الله، ويضعون أمامهم هدفا ويبذلون كل طافتهم في تحقيق هذا الهدف، مع الاستذكار لدروسهم أولاً بأول، وليس هناك شخص يتعب ولا يحصد شيئا.

و"هبة" أكبر أشقائها، ولها شقيق يدعى "أحمد" (أولى ثانوي)، و"سندس" (6 ابتدائي)، و" سما" (أولى إبتدائي)، ووالدها "محمد سيد" مدرس أول لغة  إنجليزية، ووالدتها نجلاء عبدالحميد متولي، معلمة لغة عربية.

ووجه محمد محمد، القائم بأعمال وكيل وزارة التربية والتعليم بالفيوم، الشكر لأسرة الطالبة المتفوقة، والقائمين على منظومة التعليم من مدرسين وإدارة المدرسة، قائلاً إن "هبة" رفعت اسم الفيوم عاليا بتفوقها وحصلولها في المركز الثاني على الجمهورية من بين الطلاب الأوائل على مستوى الجمهورية.

وقدم القائم بأعمال وكيل الوزارة، شهادة تقدير ودرع مديرية التربية والتعليم بالفيوم، كما سلمها هدية خاصة منه تكريما لها على تفوقها.


الطالبة هبة محمد سيد سليمان مع أهلها