خبير أثري يكشف أهمية افتتاح الهرمين "سنفرو" و"الكا".. ويؤكد: لا شبيه لهما في العالم

14-7-2019 | 15:20

افتتاح الهرمين "سنفرو" و "إلكا"

 

داليا عطية

أكد  الدكتور حسين عبد البصير، مدير متحف الآثار بمكتبة الاسكندرية أهمية افتتاح هرمى "سنفرو" و"الكا"، ووصف هذا الحدث بالمهم؛ لما يجسده من رسائل تعكس حضارة مصر وتاريخها العريق، مشيرا ألى أن هرم  سنفرو من الأهرامات المهمة في تطور المجموعة الهرمية .

ويضيف أن هرم سنفرو، هو  أول هرم كامل في تاريخ العمارة المصرية، لافتًا إلى وجود هرم زوسر، لكنه ليس هرمًا كاملًا، ثم يأتي بعده هرم سنفرو ثم هرم خوفو بمنطقة الجيزة .

وحول افتتاحه في هذا التوقيت يقول الخبير الأثري:"أن التوقيت الحالي في حد ذاته يحسب إنجازًا لوزارة الآثار؛ لأن الهرم كان مغلقًا، ولم يدخله سوي المسئولين"، مضيفًا أن وقت الصيف ليس موسمًا سياحيًا، لذا يعد افتتاح "سنفرو" و "الكا" في الوقت الحالي شرارة تنطلق منها الترويج والدعاية للسياحة ومن ثم تنشيطها .

وأضاف مدير متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية في حديثه لـ"بوابة الأهرام" أن هناك شعورًا بالتشويق والإثارة يعيشه الزائرون خاصة أثناء تفقدهم الهرم من الداخل، لافتًا إلي أن البناء الداخلي للهرم معقد، ويحتاج طريقة معينة للتجول فيه، وهو ما يصنع إثارة الاكتشاف :" العمارة الداخلية له فريدة وجميلة ومثيرة جدا".

وأكد أن هرمى "سنفرو" المنحني و"الكا"  يعدان إضافة لمنطقة دهشور،  كما أكد أنهم من الآثار الفريدة في نوعها وشكلها في مصر، أما بالنسبة لعمارة الأهرامات فلا يوجد لهما مثيل في العالم .

ولفت إلي مردود هذا الافتتاح علي مجال السياحة، مؤكدًا أن زيارة هذه الأهرامات مهمة جدًا لمن يرغب في الاطلاع علي تطور المجموعة الهرمية في مصر، وصولًا إلى الشكل الكامل الذي أنجزه الملك سنفرو .

يذكر أن منطقة دهشور شهدت أمس افتتاح الهرم "سنفرو" المنحني و"الكا" العقائدي لأول مرة في مصر منذ عام 1965، وذلك في حضور وزارة الآثار واللواء أحمد راشد محافظ الجيزة والدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار وحوالي 40 سفيرًا من دول أجنبية وإفريقية في مصر .


أبرز معلومات عن هرمي "سنفرو المائل" و"إلكا العقائدي"