الشابورى: قاعة نوبل ترصد مسيرة نجيب محفوظ من الجمالية إلى العالمية

14-7-2019 | 14:20

متحف نجيب محفوظ

 

قال المهندس الاستشاري كريم الشابوري إن متحف نجيب محفوظ يقدم احتفاءً خاصًا بتتويج ابن الجمالية بجائزة نوبل للآداب، في ظل أنه وبعد مرور أكثر من 30 عامًا على حصوله عليها، مازال هو العربي الوحيد المتوج بالجائزة الأدبية الأرفع على مستوى العالم.


وأضاف الشابوري أن قاعة نوبل داخل المتحف الذي ستفتتحه وزيرة الثقافة الأحد، تستعرض تاريخ الجائزة الأدبية الكبيرة ومؤسسها و جميع الحاصلين عليها في مجال الأدب منذ اطلاقها في العام ١٩٠١ وحتى تاريخه، مع استعراض حيثيات ترشيح محفوظ للجائزة و الكلمة التي كتبها محفوظ وألقاها نيابة عنه الكاتب محمد سلماوي، إضافة إلي شرح النقش الرمزي الموجود على ميدالية نوبل للأدب و المستوحى من الميثولوجيا الأغريقية، والتي تختلف بإختلاف المجال التي تمنح فيه الجائزة، وفي وسط القاعة خزانة عرض تحتوي على شهادة نوبل .

وكشف صانع متحف نجيب محفوظ ، عن فريق عمله الذي شارك في العمل على متحف أديب نوبل ، يقول الشابوري: شارك في جمع المادة الخاصة بالعرض وإعداد مخطط التأويل المتحفي والتصميم و القاعات فريق من الباحثين والمصممين هم سارة هاني، أروى بهجت، ومصطفى طاهر، عمرو شريف، عمر عبد الكريم، هايدي المسيري، آلاء هيكل، دينا المزاحي، عز عثمان.

مادة إعلانية

[x]