رئيس الغرفة الألمانية: نعمل على زيادة جذب الاستثمارات إلى مصر خاصة في مجال القطاع السياحي

13-7-2019 | 21:17

عماد غالي رئيس الغرفة العربية الألمانية للصناعة والتجارة

 

الإسكندرية - سلمى الوردجي

قال عماد غالي، رئيس الغرفة العربية الألمانية للصناعة والتجارة، إن ألمانيا تعد شريكًا استثماريًا كبيرًا لمصر في العديد من المشروعات سواء الطاقة والبترول، أو الصناعية، حيث تبلغ حجم الاستثمارات الألمانية في هذه المشروعات نحو 11 مليار دولار.

جاء ذلك مساء اليوم السبت، خلال كلمته في افتتاح المؤتمر الأورومتوسطي للسياحة الذى ينظمه اتحاد غرف البحر الأبيض "الاسكامي" بالإسكندرية لأول مرة في مصر، بحضور هشام زعزوع، وزير السياحة الأسبق، والتموين والتجارة الداخلية، علي المصيلحي، ونائب محافظ الإسكندرية أحمد جمال الدين، وسفير الاتحاد الأوروبي، ايفان سركوس، ورؤساء اتحاد الغرف السياحية، أحمد الوصيف، واتحاد الغرف الأوروبية، محمود القيسي، والغرفة العربية الألمانية، عماد غالي، شركاء غرفة الإسكندرية، واتحاد غرف البحر الأبيض.

ويجمع المؤتمر أكثر من 300 من قيادات السياحة في مصر، ودول البحر الأبيض، وبحضور القيادات التنفيذية المعنية بالإسكندرية، وسفراء دول الاتحاد الأوروبي، والبحر الأبيض وقناصلهم بالإسكندرية، وهيئات المعونات والبنوك الإنمائية، والهيئات الإعلامية المصرية، والسياحية الدولية المتخصصة.

وأشار إلى أن الغرفة الألمانية، تعمل على زيادة جذب الاستثمارات الألمانية إلى مصر خاصة في مجال القطاع السياحي، الذي يعد من القطاعات الواعدة في مصر خلال الفترة المقبلة في ظل المشروعات التي تقيمها مصر بالإضافة إلى تحسين البنية التحتية التي تفوقت فيها.

ولفت رئيس الغرفة العربية الألمانية للصناعة والتجارة، إلى أن الألمان يمثلون ثلث عدد السائحين الذين يزورون مصر سنويًا، وننتظر خلال العامين القادمين استثمارات مشتركة بين البلدين بمجال السياحة.

ولفت إلى أن الجهات والمنظمات العاملة بقطاع السياحة لديهم إحصاء بأن هناك مليوني سائح ألماني في السعودية، والسودان، وليبيا، وننتظر عودة المزيد من السياحة الألمانية للسوق المصري خاصة في ظل خط الطيران المباشر من الأقصر لمطار فرانكفورت.

وشدد على أن مصر تحرص على المشاركة في المعارض الدولية التي يتم إقامتها لجذب السياحة لكافة الدول في ألمانيا، خاصة أن هناك جناحا لمصر على مساحة كبيرة في معرض برلين تحت رعاية وزارة السياحة المصرية.