لعشاق الكلاب والقطط.. هل لديكم أطفال أقل من 10 سنوات؟ إليكم هذه النصائح الذهبية

13-7-2019 | 14:36

لعشاق القطط

 

نجاتى سلامه

الملايين حول العالم يعشقون تربية الكلاب و القطط ، منهم من يملك الوعي الكامل بأساليب التربية السليمة، ومنهم من يفتقد أبسط تلك الأساليب، وخاصة تلك التي تتعلق بطرق حماية الجهاز الهضمي لتلك الحيوانات من الطفيليات القاتلة، ما يهدد حياة العاشق والمعشوق، وخاصة لو كانوا أطفالا أقل من 10 سنوات.


يقول الطبيب والجراح البيطري، أحمد رمضان لـ"بوابة الأهرام"، إن كثيرا من الناس الذين يعشقون تربية الكلاب و القطط لا يعلمون قواعد التربية السليمة، وقد يفتقدون أبسط الأساليب الصحيحة، ومنها على سبيل المثال الحفاظ على سلامة الجهاز الهضمي لحيواناتهم الأليفة، وعدم الوعي بكيفية تحقيق ذلك، مشيرا إلى أن تلك الحيوانات قد تحمل طفيليات قاتلة، وعلى عشاقها معرفة الطريقة المثالية للقضاء على تلك الطفيليات لحماية الحيوانات وعشاقها من مشاكلها الخطيرة.

وأضاف الدكتور أحمد: كثير من الكلاب و القطط قد تصاب بأحد أخطر الطفيليات "الديدان" التي قد تهدد حياة الحيوان الأليف، ويمكنها الانتقال من الحيوان إلى الإنسان بكل سهولة، وهي نوع من الديدان المستديرة وتسمى"Toxocara"، مشيرا إلى أن أعراض إصابة الحيوان بها تتمثل في "ترجيع، إسهال، تساقط الشعر، انتفاخ البطن"، موضحا أن الديدان تنتقل إلى الإنسان بكل سهولة، منوها إلى أن الأطفال أقل من عمر 10 سنوات هم الأكثر عرضه للإصابة بالعدوى، ثم السيدات الحوامل، وأن تلك العدوى قد تسبب أمراض خطيرة بالعين، والقلب، والجهاز العصبي، إلى جانب مشاكل في الجهاز التنفسي، مطالبا الأطفال والحوامل بالحذر عند التعامل مع الكلاب و القطط ، وضمان سلامة حيواناتهم من الطفيليات القاتلة.

ونوه الطبيب البيطري إلى أن غالبية عشاق تربية الكلاب و القطط لا يعرفون أن أقوى مطهر معوي لحيواناتهم يتمثل في أطعمة بسيطة للغاية مثل منتجات الألبان وعلى رأسها الزبادي، الخضروات كالخس والخيار والكرنب، إضافة إلى الفواكه، مشيرا إلى أن تلك الأطعمة تمنع نمو الميكروبات الضارة، وتطهر الجهاز الهضمي للحيوان.

ولفت الدكتور أحمد إلى أهمية الحفاظ على الجهاز الهضمي الحيوانات الأليفة سليما، لتفادي انتقال العدوى لعشاق تلك الحيوانات، مشيرا إلى وجود تطعيمات تتمثل في أقراص يجب أعطاها الحيوانات من عمر شهر، وذلك كل أسبوعين حتى بلوغ عمر 3 شهور، وذلك بمعرفة المتخصصين، والذين يحددون الجرعة بعد هذه المدة حسب وزن الحيوان، محذرا من إهمال تنظيف الأماكن المخصصة لتربية الكلاب و القطط ، وعدم الاهتمام بغسل اليدين جيدا بالصابون والمطهرات بعد عملية التنظيف أو اللهو مع هذه الحيوانات الأليفة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]