البشير يرفض الاحتجاجات ويقول إنها من تدبير بضعة محرضين

25-6-2012 | 09:31

 

رويترز

رفض الرئيس السودان ي عمر حسن البشير أمس الأحد ال احتجاجات المناهضة للحكومة بسبب أزمة اقتصادية طاحنة بوصفها من تدبير "بضعة محرضين".


وانتشرت احتجاجات بدأت قبل أكثر من أسبوع بسبب اجراءات تقشف عبر العاصمة الخرطوم ومدن أخرى وتجاوزت هذه ال احتجاجات النشطاء الطلابيين، الذين كانوا لب هذه ال احتجاجات والذين كانوا يأملون بتحويل السخط العام إلى إحدى حركات "الربيع العربي."

ولكن البشير رفض في كلمة في ساعة متأخرة الليلة الماضية هذه المظاهرات.
وقال إنهم يقولون إن الإجراءات الاقتصادية فرصة للربيع العربي، ولكنه قال إن السودان شهد بالفعل الربيع العربي عدة مرات.

وأردف قائلا إنه عندما يثور الشعب السودان ي يخرج كله، وأن الناس الذين يحرقون إطارات السيارة بضعة محرضين.

وأطاحت انتفاضات شعبية بحكام عسكريين في السودان مرتين منذ أن نال استقلاله عن بريطانيا عام 1956 إحداها في عام 1964 والأخرى في 1985.

وتوعدت الشرطة في ساعة متأخرة من مساء السبت بإخماد أحدث اضطرابات بالقوة وفورا.
وعلى الرغم من أن الخرطوم بدت أكثر هدوءا الأحد قال شهود: إن احتجاجًا ضم نحو 150 شخصا وقع في الأبيض عاصمة ولاية شمال كردفان.

مادة إعلانية

[x]