حسام عاشور: الدوري يعد حياة أو موتا.. وأسعى للحصول على اللقب العالمي

12-7-2019 | 12:52

حسام عاشور

 

أحمد الشامي

أكد قائد الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي حسام عاشور، إن الفوز ببطولة الدوري هذا الموسم تحديدًا يًعد بالنسبة له بمثابة حياة أو موت في ظل التحديات التي شهدتها المسابقة هذا الموسم ،والإدراك التام لأهمية التتويج بالبطولة بعد المراحل الصعبة التي خاضها الفرق وصولاً إلى الخطوة الأخيرة من المسابقة المفضلة لدى الجماهير.

وقال عاشور، في تصريحات للموقع الرسمي للنادى الأهلى، إن الاستعداد لمباراتي المقاولون العرب والزمالك بدأ قبل السفر لخوض معسكر الإعداد المقام حاليًا في إسبانيا، من خلال الإعداد البدني القوي الذي خاضه الفريق في القاهرة، واختتمه بلقاء ودي أمام «المتحدة»، ويُستكمل حاليًا في إسبانيا بمواجهة فريقي سوكر سمارت الإسباني، ونيو بورت كاونتي الإنجليزي، وهو ما يؤكد  الاستعداد القوي للفريق قبل المواجهات الحاسمة في الدوري، والتي تحتاج إلى تجهيز بدني وخططي ومعنوي، مشيرًا إلى أن كل فرد في الفريق يؤدي المطلوب منه من خلال التركيز والالتزام، خاصة أن الجميع على دراية تامة بأهمية المرحلة الصعبة الحالية بعد فترة التوقف الطويلة.

وأوضح قائد الأهلي، أن الجهاز الفني واللاعبين يركزون حاليًا على الاستعداد لمباراة المقاولون العرب التي تمثل أهمية كبيرة، على أن يتم بعدها التحضير لمباراة الزمالك الختامية للدوري، وهو ما يتم التأكيد عليه في جميع جلسات اللاعبين؛ لأخذ الأمور خطوة خطوة وصولاً للهدف الذي يسعى إليه الجميع بالتتويج بالدرع.

وأشار عاشور، إلي إنه على الصعيد الشخصي يمتلك في رصيده الفوز بـ 11لقبًا لبطولة الدوري، ويسعى إلى اللقب الثاني عشر، لافتًا إلى أنه لا يضع سقفًا لطموحاته، ويسعى دائمًا إلى خلق دوافع جديدة، وهذا الامر تحديدًا يتحدث فيه بصفة مستمرة مع اللاعبين الشباب؛ لتحفيزهم كما كان يحدث معه من قبل، وهو ما ساعده على حصد هذا العدد من الألقاب، مشيرًا إلى أن هذا الأمر تحديدًا يعد تأكيدًا على شخصية الأهلي التي تسعى دائمًا لحصد الألقاب والبطولات.

وأشار كابتن الفريق إلى أن مارتن لاسارتي المدير الفني أكد للاعبين مع بداية معسكر الإعداد على أن نتائج المباريات الودية ليست مهمة، وأن الأهم هو علاج أي أخطاء سابقة؛ من أجل الوصول لأفضل مستوى قبل استئناف المباريات، خاصة إن الفريق مقبل على 180 دقيقة تساوي التتويج ببطولة غالية، ولذلك يشهد المعسكر تركيزًا كبيرًا على النواحي النفسية والمعنوية مشيدًا بالتزام اللاعبين ودرجة النضج العالية للجميع وتفهمهم للمسئولية الملقاة على عاتقهم.

وأكد عاشور أن الرباعي الدولي بالاهلي لديهم شخصية قوية قادرة على تجاوز آثار الخروج المفاجئ للمنتخب الوطني من بطولة كأس الأمم الإفريقية التي تقام في مصر، وانضمامهم للمعسكر سوف يضيف الكثير للاستعدادات التي تجري حاليًا، فيما أشار الى إن وجود عدد من اللاعبين الشباب بالمعسكر يضيف لهم الكثير لاكتساب خبرات كبيرة والتشبع بروح النادي الاهلي التي تظهر في الانضباط والمواقف المختلفة.

وكشف عن أن مارتن لاسارتي المدير الفني عقد معه أكثر من جلسة بصفته قائدًا للفريق، للحديث عن الأمور الفنية وكل ما يتعلق باللاعبين، وأنه حريص على الاهتمام بكل التفاصيل للوصول إلى أفضل ما يمكن خاصة إن الفريق يسير وفقًا لمنظومة في غاية الحزم والصرامة وهو ما يتم تطبيقه على الجميع بدون استثناء.

وأضاف عاشور أنه اكتسب مخزونا كبيرا من الخبرات نتيجة المواقف التي مر بها على مدى 15 سنة مع الفريق، وهو ما يجعله يعرف جيدا قيمة قميص الأهلي الذي لا يستطيع كثيرون تحمل مسئولياته، خاصة إنه يحتاج إلى شخصية قوية تعرف قيمة البطولات، وإنه منذ أن كان لاعبًا في صفوف قطاع الناشئين تعلم إن اللعب يكون من أجل الرقم واحد فقط، ولا وجود للمركز الثاني أو التعادل في قاموس الأهلي وهو ما يتم غرسه في اللاعبين الشباب والصغار حاليًا، لتحقيق البطولات والانتصارات.

وأوضح قائد الأهلي أن طموحه ليس له حدود، ويسعى لأن يكون أكثر لاعبي العالم فوزًا بالبطولات بعد حصوله على 34 بطولة ولم يعد يفصله عن اللقب سوى عدد محدود من البطولات، مشيرا إلى أنه طالما يتواجد في الملعب فلن يقصر في السعي نحو تحقيق الألقاب من أجل النادي وجماهيره، التي يطالبها بالاستمرار في مؤازرة الفريق الذي يقف على قلب رجل واحد من أجل تحقيق طموحاتهم.