السرقة والانتقام وخلافات الجيرة.. أبرز أسباب جرائم القتل خلال الأيام الماضية

11-7-2019 | 17:26

جثة - أرشيفية

 

ما زالت جرائم القتل تتصدر قائمة الإجرام، فبالرغم من اختلاف أسباب ارتكابها فإنها ستظل فعلاً مخالفًا للفطرة وللإنسانية، وبعضها بغرض السرقة أو الانتقام الأعمى، ويروح ضحيتها أطفال أبرياء. "بوابة الأهرام" ترصد أبرزها خلال الأيام الماضية.

قتل زوجين مسنين بهدف سرقتهما

قام متهم بدخول بيت زوجين مسنين بالزيتون بهدف سرقتهما، لكنه فوجئ عند دخوله الشقة بالزوج فقام بالتشاجر معه وطعنه بمطواة كانت بحوزته، وعند حضور زوجته قام بطعنها أيضا وسرقة مبلغ 70 ألف جنيه من داخل غرفة النوم وعثر أيضًا على هاتفين محمولين وجهازي تابلت، فسرقهما وفر هاربًا، وبعد قليل دخلت نجلة المجني عليهما واكتشفت الواقعة فور دخولها عند رؤية أبويها غارقين في دمائهما على الأرض، وقام الجيران بإبلاغ الشرطة التي حضرت في الحال، والتي تمكنت من القبض على المتهم وبحوزته مبلغ 53 ألف جنيه من أصل مبلغ 70 ألف جنيه الذي سرقه من داخل الشقة، وعثر أيضا بحوزته على باقي المسروقات، وتمت إحالته للنيابة لتوالي التحقيقات.

قتل مسنة وسرقة ٢٠ جنيهًا

وفي إمبابة كانت توجد سيدة تبلغ من العمر 52 عامًا، تعيش بمفردها، وفي يوم غادرت المنزل لشراء بعض المتطلبات وأثناء عودتها لسكنها حامله بعض الحقائب تقدم شاب لمساعدتها في حملها وصعوده معها لشقتها ومغادرته عقب ذلك، وحينها سمعها تتحدث في التليفون تقول إنها ستخلد للنوم فورًا، حينها بث الشيطان في عقل الشاب وقرر عودته فى وقت لاحق وصعوده لشقتها مرة أُخرى لسرقتها وتمكن من الدخول عقب فتح الباب "بأسلوب الضغط على اللسان" وشاهد المجنى عليها مستغرقه في النوم بصالة الشقة إلا أنها شعرت به فاتجهت مسرعة إلى شرفة الغرفة للاستغاثة إلا أنه قام بطرحها أرضًا وخنقها باستخدام إيشارب فقاومته وأحدثت خدشا بوجهه فأحضر سكينا من مطبخ الشقة وانهال عليها طعنًا فأودى بحياتها واستولى على هاتفين محمولين، ومبلغ 20 جنيها، ثم فر هاربًا، وتمكنت مباحث الجيزة من تحديد مرتكب الواقعة، وهو عاطل سبق اتهامه في 5 قضايا سرقة مسكن وسرقة متنوعة ومشاجرة وسلاح أبيض، وبضبطه اعترف تفصيليا بارتكابه الواقعة.

بهدف الانتقام

وبمنطقة المثلث في حلوان، عُثر على جثة بائع ونجلته التي تبلغ من العمر 10 سنوات، كانا يعيشان سويًا بعد انفصال الأب عن زوجته، فتم الاعتداء على الأب بآلة حادة على الرأس، وتم إشعال النيران بجثتهما لإخفاء معالم الجريمة، وأمرت النيابة بسرعة إجراء تحريات المباحث الجنائية حول الواقعة، وتفريغ كاميرات المراقبة بنطاق الواقعة لكشف الجناة، وبالفعل تم القبض على المتهم، وبمواجهته اعترف أن المجني عليه كان على علاقة غير شرعية بطليقته، فقرر الانتقام منه وقتله هو ونجلته.

خلافات الجيرة

خرج طفل بالبحيرة يبلغ من العمر 3 سنوات من منزله للهو أمام البيت وحينما تأخر، خرج والده للبحث عنه بمساعدة جيرانه، وتم العثور عليه مقتولا داخل جوال وقد شاهد الجيران ربة منزل جارة أسرة المجني عليه أثناء قيامها بإلقاء الجوال المعثور بداخله على الطفل المقتول على الطريق بالمنطقة محل العثور، وقد تم ضبطها وبمواجهتها اعترفت تفصيليًا بارتكابها الواقعة بقصد الانتقام من والديه "جيرانها" لسابقة اتهامهما لها بسرقة مبلغ مالي من داخل منزلهما وقيامها في سبيل ذلك باستدراج الطفل لمنزلها حال لهوه أمام منزله وقيامها بالاعتداء عليه وخنقه باستخدام سلك ثم قامت عقب ذلك بوضعه داخل الجوال البلاستيكى والتخلص من جثته بإلقائها بمكان العثور.