مؤتمر «التعليم العالي» بجامعة الأزهر يناقش إصلاح مناهج العلوم والتكنولوجيا بجامعات إفريقيا

11-7-2019 | 13:59

جامعة الأزهر

 

شيماء عبد الهادي

في ختام جلسات المؤتمر الدولي العشرين لقادة مؤسسات التعليم العالي «دور مؤسسات التعليم العالي في تعزيز إستراتيجية التعليم العالي بالقارة الإفريقية»، والذي تعقده جامعة الأزهر بالتعاون مع الجامعات الإفريقية، حثت الجلسة التي ترأسها الدكتور نكيم كومبا بجامعة ميتشيجان الأمريكية على أهمية إصلاحات مناهج العلوم والتكنولوجيا.

وأكّد المشاركون خلال الجلسة على ضرورة مشاركة الجامعات الإفريقية في برامج التنمية حتى يصبح أعضاؤها على دراية كاملة بما يحدث داخل القارة، ومن ثم نقله إلى الطلاب حتى يتمكنوا من المشاركة في هذه البرامج وتطويرها.

ووشدد المتحدثون على ضرورة توحيد الرؤى العلمية لمناهج القارة الإفريقية، بحيث تسير على منهج واضح ومحدد، وأن تتعامل بشكل جيد مع كافة العلوم، وبخاصة التي ترتبط بسوق العمل، حتى يصبح لدى القارة العديد من التخصصات التي تسلح الطلاب بالمعرفة اللازمة.

وتناقش جلسات اليوم الرابع والأخير من المؤتمر دعم التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، تعزيز التعليم السلمي وسبل منع الصراعات، تحسين إدارة نظام التعليم إلى جانب بناء وتعزيز الحركة عن طريق تناسق ضمان الجودة ونظم الاعتماد، وتعيين اتجاهات جديدة في تحسين إدارة التعليم.

وفي ختام هذا المؤتمر الذي يشارك به 300 شخصية من رؤساء الجامعات وممثلي الهيئات الدولية، وأكثر من 40 دولة من كل قارات العالم، و180 جامعة، و43 مؤسسة دولية، تشهد الجلسة الختامية تقارير عن مجموعات العمل وتقارير من الأحداث الموازية، وفي الختام عرض بيان وتوصيات المؤتمر.