8 علامات في طفلك تجعل مستقبله غير آمن

11-7-2019 | 12:49

صورة أرشيفية

 

نجاتى سلامه

بعض الأباء والأمهات لا يملكون القدرة على اكتشاف العلامات السيئة والضارة فى أطفالهم بسهولة، والبعض الآخر قد يكتشف بعضها دون الاهتمام بمعالجتها بالطريقة المثالية، وأغلبهم لا يحبذون زيارة متخصصين فى الصحة النفسية والإرشاد، غير مدركين أن تأخرهم فى معالجة بعض هذه العلامات كفيلة بجعل مستقبل فلذات أكبادهم غير آمنة.


تقول الدكتورة بسنت فاروق ميهوب، استشارية الصحة النفسية والإرشاد وتعديل السلوك لـ"بوابة الأهرام"، هناك علامات أو صفات قد تظهر على الأطفال وتضر مستقبلهم دون أن يكتشفها أولياء أمورهم بسهولة، وربما يكتشفها بعضهم لكنهم لا يملكون الطريقة الصحيحة لمعالجة هذه العلامات أو الصفات، والقضاء عليها قبل ان تصبح سببا فى حياة مقلقة ومزعجة لأطفالهم.

وأضافت الدكتورة بسنت: هناك 8 علامات تظهر على بعض الأطفال تنذر بأن صاحبها طفل فاقد الثقة بنفسه، وأن استمرار هذه العلامات دون مواجهة علاجية يهدد بمستقبل غير سوى لهؤلاء الأطفال، حيث تكبر مشاكلهم مع كبر أعمارهم بسبب فقدان الثقة بالنفس، مشيرة إلى أن العلامات تشمل (ملاصقة الطفل لأمه طوال الوقت، دائم الشكوى، يفضل اللهو مع أطفال أصغر منه، يفقد أغراضه كثيرا، متردد في اتخاذ القرارات وإبداء الرأي، يتعرض كثيرا للأمراض الجسدية، يفضل ممارسة الألعاب الفردية على الجماعية، يميل إلى العزلة).

ونوهت استشارية الصحة النفسية والإرشاد إلى أن أولياء الأمور يمكنهم بسهولة التعامل مع هذه المشكلة، ومعالجة أبنائهم منها دون اللجوء إلى متخصص في الصحة النفسية في كثيرا من الحالات، وذلك بعدة عبارات رقيقة وبسيطة وداعمة مثل (رأيك وأفكارك رائعة، تصرفاتك هائلة، احتاج إلى رأيك لأنه يهمني واثق فيه، انت قادر على التصرف وحدك، أحب أن أنصت إليك لأنك بتتكلم بعقل وحكمة، انت قادر على التعامل مع الآخرين بكل سهولة).

ولفتت  إلى أن ثقة الأطفال بأنفسهم هام جدا، حيث إنها تجعلهم قادرين على بناء شخصيات قوية، قادرة على المواجهة وتحمل أعباء الحياة، وتمدهم بوسائل دفاع ذاتية تمكنهم من التغلب على كافة المعوقات، وتأخذ بأيديهم نحو مستقبل آمن، قادرين فيه على تحمل المسئوليات وتكوين أسر وعائلات، وتحقيق الإنجازات في العمل، كما تقلل من مشاكلهم الصحية الجسدية.