إيران: المرحلة الثالثة من تقليص الالتزامات النووية ستكون "أكبر وأكثر حزما"

8-7-2019 | 10:43

الخارجية الإيرانية

 

الألمانية

أكدت إيران ية.aspx'> الخارجية ال إيران ية ، اليوم الإثنين، أن المرحلة الثالثة من تقليص الالتزامات المنصوص عليها في الاتفاق النووي ستكون "أكبر وأكثر حزما".

وفي مؤتمره الصحفي الأسبوعي، قال المتحدث باسم الخارجية عباس موسوي: "إذا لم تف الدول المتبقية في الاتفاق النووي، وخاصة الأوروبية، بالتزاماتها وظلت تكتفي بالمعالجة الكلامية للقضية فإن إيران ستتخذ الخطوة الثالثة، وستكون أقوى وأكثر حزما".

ولفت إلى أن مستشارا للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد يقوم بزيارة إلى إيران خلال الأيام القادمة.

ونفى أن يكون هناك أي حديث عن مفاوضات جديدة أو موضوعات جديدة للتفاوض، وشدد :"الاتفاق النووي مستمر في إطار 1+5 ثم 1+4 ، وبالتالي فإن الحديث يتعلق فقط بكيفية تنفيذ بنود الاتفاق".

وأضاف :"إذا أرادت أمريكا العودة إلى الاتفاق فعليها فورا وقف الإرهاب الاقتصادي والحرب الاقتصادية على إيران والعمل بتعهداتها في إطار الاتفاق".

كانت إيران أعلنت أمس تطبيق الخطوة الثانية من خفض تعهداتها في إطار الاتفاق النووي، وتمثلت هذه الخطوة في رفع تخصيب اليورانيوم فوق مستوى 3.67% المنصوص عليها في الاتفاق الذي كان تم التوصل إليه مع القوى الكبرى عام 2015.

وكانت إيران أعلنت مؤخرا أن مخزونها من اليورانيوم المخصب بنسبة 3.67 قد تخطى مستوى الـ 300 كيلوجرام المنصوص عليه في الاتفاق. ومثّل هذا المرحلة الأولى من خفض التزامات إيران بالاتفاق النووي.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحب العام الماضي من الاتفاق وفرَض حزما من العقوبات الاقتصادية القاسية على إيران رغم معارضة باقي أطراف الاتفاق.

وكانت إيران أبلغت في أيار/مايو الماضي بقية الدول الأطراف في الاتفاق عزمها البدء تدريجيا في خفض التزاماتها بالاتفاق النووي كونه لم يعد يقدم لها أية مزايا.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]