"كوبا أمريكا 2019".. راقصو السامبا ينهون صيام 12 عاما من الألقاب.. وميسي يفقد الأمل في التانجو| صور وفيديوهات

8-7-2019 | 03:26

منتخب البرازيل يتوج بكوبا أمريكا 2019

 

محمد دراز

أسدل الستار أمس الأحد، عن بطولة كوبا أمريكا 2019، بتتويج المنتخب البرازيلي بالكأس على حساب منتخب بيرو، بعد تغلبه عليه بثلاثية نظيفة مقابل هدف وحيد.


كوبا أمريكا في نسختها الحالية شهدت العديد من المفاجآت؛ حيث ظهر المنتخب الأرجنتيني بصورة باهتة وخصوصا في دور المجموعات، حيث قدم أداء متواضعا في أولى مبارياته وتلقى هزيمة قاسية من كولومبيا بهدفين نظيفين وفشل أيضا في الفوز على الباراجوي في ثاني لقاءاته وانتهى اللقاء بالتعادل بهدف لكل فريق، وصعد للدور الـ 8 بعد فوزه على قطر في المباراة الأخيرة، الغريب أن منتخب التانجو الذي يضم بين صفوفه الأسطورة ليونيل ميسي أفضل من لمس كرة القدم لم يكن له أسلوب هجومي واضح خلال المباريات الثلاثة بدوري المجموعات، وفشل ليونيل سكالوني مدرب منتخب الأرجنين في إيجاد حلول هجوميه لميسي ورفاقه.

وبالرغم من هذا الأداء الباهت للاعبي التانجو استطاع ميسي ورفاقه أن يطيحوا بمنتخب فنزويلا في ربع نهائي البطولة بثنائية أمنت لهم الصعود لدور نصف النهائي لمقابلة أصحاب الأرض البرازيل، الذين قضوا على حلم التانجو في الذهاب بعيدا في البطولة بثنائية خيسيوس وفرمينيو، والتي فجرت بركان الغضب على ميسي ورفاقه واتهمه البعض بالفشل مع المنتخب الأرجنتيني وعدم استطاعته أن يحقق بطولة طوال مسيرته مع منتخب بلاده، والذي هاجم عقب طرده في مبارة تحديد المركزين الثالث والرابع في البطولة اتحاد أمريكا الجنوبية واتهمهم بالفساد ومساعدة السامبا على التأهل على حساب الأرجنتين.
 

منتخب البرازيل دخل البطولة واضعا نصب عينه اللقب الذي غاب عنه منذ بطولة فنزويلا 2007، فحقق فوزا بثلاثية على بوليفيا في أولي مبارياته بالمجموعات، ثم تعادل مع فنزويلا ثم اكتسح بيرو بخماسية نظيفة، واصطدم في دور الـ 8 مع منتخب الباراجواي العنيد واستطاع التأهل بصعوبة عن طريق ركلات الجزاء الترجيجية بنتيجة "4 ـ 3" بعد انتهاء اللقاء في الوقت الرسمي بالتعادل السلبي ليصعد منتخب السامبا لمواجهة الأرجنيتين في نصف النهائي، واستطاع كوتينيو وفرمينيو وخسيوس من الإطاحة بميسي ورفاقه بهدفين مقابل لا شيء صعد بهما لملاقاة منتخب بيرو منافسهم بدور المجموعات في نهائي البطولة، وعلى الرغم من الفوز الكاسح للبرازيل على بيرو بخماسية بدور المجموعات، إلا أن منتخب بيرو العنيد أحرج المنتخب البرازيلي على أرضه ووسط جماهيره وقدم مباراة جيدة، لكن نجوم السامبا حسموا اللقاء بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد ليحرزوا لقب البطولة للمرة الخامسة في تاريخهم منهين صيام 12 عاما من الألقاب منذ آخر بطولة حققتها البرازيل وكانت كوبا أمريكا المقامة بفنزويلا 2007، وحققت البرازيل العلامة الكاملة من خلال فوزها بكوبا أمريكا المقامة على أراضيها، حيث قامت بتنظيم البطولة 5 مرات أعوام: 1919 و1922 و1949 و1989 وأخيرا في 2019 وحصلت في جميعها على لقب البطولة.

لحظة طرد ميسي في لقاء الأرجنتين وشيلي



أثبت منتخب بيرو، أنه لا مستحيل في كرة القدم واستطاع أن يمحو آثار الهزيمة القاسية التي تلقاها في دور المجموعات من المنتخب البرازيلي، وأطاح بمنتخبات كبيرة مثل أوروجواي وتشيلي ووصل للمباراة النهائية وخسر اللقب بعد هزيمته من البرازيل ثلاثية مقابل هدف، وظهرت منتخبات فنزويلا وتشيلي وكولومبيا بشكل قوي خلال البطولة فيما أخفقت منتخبات كبيرة في تحقيق آمال وطموحات جماهيرهم وعلى رأسهم الأرجنتين وأوراجواي وباراجواي.

فرحة لاعبي البرازيل بالتتويج باللقب



وسيطر نجوم السامبا على الجوائز الفردية للبطولة، حيث توج داني ألفيش بجائزة أحسن لاعب، وزميله أليسون باكير بجائزة أفضل حارس مرمي، واقتسم البازيلي إيفرتون، وباولو جيرو، لاعب منتخب بيرو جائزة هداف البطولة، بالإضافة إلى جائزة اللعب النظيف وكانت من نصيب المنتخب البرازيلي.

لقاء الأرجنتين وتشيلي




 

الأكثر قراءة

مادة إعلانية