بعد خروج المنتخب من كأس أمم إفريقيا.. خبيرة علم نفس للأمهات: علمي طفلك أن يتقبل الحياة بحلوها ومرها

7-7-2019 | 18:49

بكاء الاطفال في الاستاد

 

أحمد فتح الباب

قالت الدكتورة غادة عبد الرحيم، مدرس علم النفس بجامعة القاهرة، إنه واجب على أمهات الأطفال الذين شاهدوا مباراة منتخبي مصر وجنوب إفريقيا أمس، أن يعلموا أولادهم أن الخروج من بطولة كأس الأمم الإفريقية ليست نهاية المطاف فبإمكاننا الفوز مرة أخرى، فلا تحطموا أحلامكم وأبطالكم.


وأضافت مدرس علم النفس خلال تصريحاتها لـ "بوابة الأهرام " أنها شاهدت خلال تواجدها في ستاد القاهرة الدولي، بعد انتهاء المباراة موقفاً مؤلما لأحد الأطفال الذين ظلوا يبكون على بكاء اللاعب محمد صلاح وخروج المنتخب من البطولة، مشيرة إلى أنه من المؤكد أن هذه النتيجة ستؤثر بالسلب على شخصية الطفل إذا لم نقف بجواره ونزرع في شخصيته بعد المبادئ والمفاهيم الصحيحة.

وأوضحت الدكتورة غادة، أن من بين تلك المفاهيم المطلوب من الأم زرعها في عقل طفلها :

1- لا تكسري القدوة في عين طفلك مهما حدث ولو بكلمة، وعلميه أن يتقبل الحياة بحلوها ومرها، بهزائمها وانتصاراتها.

2- شاركيه لحظة بكائه وانفعاله ولحظة فرحه وضحكه ثم استغلي تلك اللحظات ورسخي في ذهنه معنى جديدا للأخلاق.

3- علميه أن كل إنسان معرض للانكسار والإخفاق ويجب علينا ألا ننسى النجاحات السابقة لأنفسنا ولمن حولنا.

4- علميه أنه ما دامت الشمس تشرق فهناك أمل جديد ينتظره ومحاولة جديدة ونجاح جديد.


الدكتورة غادة عبد الرحيم