"الموت فى الظهيرة".. رواية لهيمنجواى ترصد مارثون "مصارعة الثيران" فى إسبانيا | صور

7-7-2019 | 10:30

مسابقة "سان فيرمان" لمصارعة الثيران

 

أحمد عادل

تشهد مدينة بامبلونا الإسبانية اليوم انطلاق مهرجان "سان فيرمان" للركض أمام الثيران الذى يستقطب قرابة 2 مليون مشارك.


وتنظم مسابقات الثيران تكريماً لراعي مدينة بامبلونا الراهب فيرمين، وهى عاصمة إقليم نافار الإسبانى، وقد اشتهرت تلك المسابقات فى كتاب "موت فى الظهيرة" للكاتب أرنست هيمنجواى (1899ـ 1961م).

وقد أفرد الروائى الأمريكى الحاصل على جائزة نوبل للآداب عام 1954 اثنين من أعماله عن " مصارعة الثيران "، وذلك خلال عمله الصحفى لتغطية أحداث الحرب الأهلية الإسبانية فى ثلاثينيات القرن العشرين، جاء العمل الاول فى قالب روائى  تحت عنوان "الشمس تشرق أيضًا"، ثم اتبعها  بكتاب "الموت فى الظهيرة"، وهو كتاب غير قصصى يتناول كافة الجوانب المتعلقة ب مصارعة الثيران بشكل  تفصيلى.

ومع كل صباح من أيام المسابقة تًطلق الثيران في شوارع بامبلونا المكسوة بالحجارة في سباق طوله 825 مترًا حتى حلبة المصارعة، حيث تُقام مصارعة الثيران كل مساء، ويزداد الازدحام الشديد خلال السباق الخطر على المشاركين والمتفرجين.

وأظهرت الصور التى نشرتها وكالة رويترز للأنباء انطلاق الثيران التى تركض بسرعة خلف المشاركين المحتشدين فى شوارع وأزقة المدينة.


مسابقة "سان فيرمان" ل مصارعة الثيران


مسابقة "سان فيرمان" ل مصارعة الثيران


مسابقة "سان فيرمان" ل مصارعة الثيران


مسابقة "سان فيرمان" ل مصارعة الثيران


مسابقة "سان فيرمان" ل مصارعة الثيران


مسابقة "سان فيرمان" ل مصارعة الثيران


مسابقة "سان فيرمان" ل مصارعة الثيران


مسابقة "سان فيرمان" ل مصارعة الثيران


مسابقة "سان فيرمان" ل مصارعة الثيران


مسابقة "سان فيرمان" ل مصارعة الثيران


الكاتب الأمريكى أرنست همنجواي