الحركة المدنية الديمقراطية تحرض ضد مصر عبر قنوات الجماعة الإرهابية

6-7-2019 | 23:13

الحركة المدنية الديمقراطية

 

في الوقت الذي تنكر فيه الحركة الوطنية الديمقراطية ظاهريًا علاقتها بجماعة الإخوان الإرهابية، فإن أفعال قيادات الحركة تفضح تواطؤهم مع الجماعة الإرهابية وتنفيذ مخططاتها التخريبية.  

فمنذ تحريك أسعار الوقود مؤخرا في إطار برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تبنته الدولة للنهوض بالاقتصاد الوطني وإعادة توزيع الدعم المقدم للمواد البترولية على من يستحق من أبناء الشعب، أطل علينا مجدى عبدالحميد المتحدث باسم الحركة بتصريحات على قناة العربي التابعة للجماعة الإرهابية الممولة من قطر، يقوم من خلالها بتحريض المواطنين ضد قرارات الإصلاح الاقتصادي، المتمثلة في زيادة أسعار المحروقات؛ بالإضافة إلى خالد داود عضو الحركة، الذي قام بالتحريض على القرارات فى كل القنوات الناطقة بلسان الجماعة الإرهابية.

ولم تستطع الحركة المدنية الديمقراطية الاستمرار في التظاهر بأنها غير تابعة لجماعة الإخوان الإرهابية وكشفت عن وجهها بدعم العنف والإرهاب عند وفاة المعزول محمد مرسي العياط ووصفوه بالشهيد، وفي الوقت نفسه يدّعون عدم علاقتهم بالجماعة الإرهابية.

ومع نجاح وزارة الداخلية في كشف خطة الإرهابية والمعروفة بخطة الأمل لضرب الاقتصاد المصرى، تبين مشاركة عدد من أعضاء الحركة بتنفيذ الخطة التخريبية وضبطوا متلبيسن ومدانين بمشاركتهم في خطة هدم الدولة، والتى يطلق عليها أعضاء الإرهابية خطة الأمل؛ وبعد كل ذلك تنفي الحركة علاقتها بجماعة الإخوان الإرهابية، لكن الحقيقة أنهم أحد أذرعتها التى تتبنى العنف والإرهاب وتحاول بشتى الطرق إسقاط الدولة المصرية وتشويه ما يتحقق من إنجازات منذ ثورة ٣٣ يونيو حتى الآن؛ لكن الشعب المصري على وعي بكل خطط الجماعة الإرهابية وداعميها، وأثبت حرصه على مصر ومستقبل أبنائها.


خالد داوود

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]