20.8 مليار دولار حصيلة اتفاقيات الصين ودول إفريقية في المعرض التجاري الأول في هونان | صور

6-7-2019 | 17:16

المعرض التجاري والاقتصادي الصيني الإفريقي في شانجشا

 

شانجشا – محمود سعد دياب

أسفرت فعاليات أول معرض اقتصادي وتجاري صيني- إفريقي، الذي استضافته مدينة تشانجشا، عاصمة مقاطعة هونان، وسط الصين، عن التوصل إلى 84 اتفاق تجاري بين الشركات الصينية والإفريقية، بقيمة إجمالية بلغت 20.8 مليار دولار في مجالات التجارة والزراعة والسياحة ومجالات أخرى مثل البناء والتشييد.


كما أقيم على هامش المعرض 14 نشاط مختلف من بينها مراسم الافتتاح التي حضرها نائب رئيس الوزراء الصيني، وعدد من القادة الأفارقة، فضلا عن مؤتمرات وندوات، حيث ناقش المتحدثون من خبراء ورجال أعمال ومسئولين مستقبل العلاقات الصينية الإفريقية، خاصة العلاقات الاقتصادية في إطار مبادرة الحزام والطريق.

شارك في المعرض أكثر من 10 آلاف رجل أعمال وأصحاب شركات من الصين و54 دولة إفريقية، وكانت مصر حاضرة بجناحين واحد للهيئات الرسمية والوزارات والأخر للشركات، حيث استعرض الأول الفرص الاستثمارية في مصر خصوصًا قناة السويس، والأماكن السياحية من خلال شاشات عرض كبيرة الحجم وعينات من المنتجات التجارية والثقافية المصرية، فيما تواجدت الشركات المصرية في الجناح الثاني يعدد كبير من المنتجات، كما التقى أصحاب تلك الشركات بمسئولين من قرابة 50 شركة صينية وإفريقية.

وقالت اللجنة المنظمة للمعرض، إن فعالياته اجتذبت أكثر من 100 ألف شخص بين ضيوف زائرين وتجار ورجال أعمال من الصين والدول الإفريقية، مضيفة أن منظمات دولية من بينها الأمم المتحدة للتنمية الصناعية وبرنامج الغذاء العالمي ومنظمة التجارة العالمية، قد أرسلت مندوبين عنها للمشاركة في الفعاليات.

وقال نائب رئيس الوزراء الصيني، نيابة عن الرئيس شي جين بينج، أن المعرض هو أحد توصيات منتدى التعاون الصيني الإفريقي الذي عقد في بكين سبتمبر 2018، مؤكدًا أنه سوف يستمر السنوات المقبلة باعتباره منصة لتعزيز أوجه التعاون بين الصين وإفريقيا في مجالات الاقتصاد والتجارة، خصوصًا وأن القارة السمراء هي الشريك التجاري الأول للصين، وواحدة من أهم المناطق الجاذبة لاستثمارات رجال الأعمال الصينيين.

من جانبه، قال جيانج تسوه تشيوان نائب وزير بحكومة محافظة هونان، إن العلاقة بين الأخيرة والقارة السمراء طويلة ليست وليدة اللحظة، بدأت منذ عشرات السنين عندما تواصل الزعيم الصيني ماوتسي دونج مع شعوب القارة من مسقط رأسه في مدينة شانجشا عاصمة المحافظة، ودعم من هناك حركات التحرر الإفريقية ضد الاستعمار الأجنبي، بعدما نجح في تأسيس الصين الجديدة عام 1949.

وأضاف في تصريحات له على هامش المعرض، أن الزعيم ماوتسي تونج كان لديه  ولع خاص بإفريقيا، لأنه كان مؤمنًا بأن الصين وإفريقيا إخوان عانيا سويا وتشاركا الهموم، وأن بكين لم تنس أن الدول الإفريقية هي من ساعدتها على الحصول على عضوية منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن، فضلا عن أن خط السكك الحديدية "تنزانيا – زامبيا"، يعتبر رمز الصداقة بين الجانبين، حيث تم إطلاقه في عهد دونج وأن مسقط رأس الأخير في قرية شوشان يعتبر قبلة الأفارقة .

وأشار جيانج تسوه تشيوان، إلى أن هناك رمزا آخر للتعاون بين محافظة هونان وإفريقيا ، تتمثل في والد الأرز الصيني، وأول من اخترع الأرز الهجين الذي يوفر في استهلاك المياه ويتحمل ظروف المناخ ودرجات الملوحة، مع غزارة في الإنتاج في الوقت نفسه، ما وفر الغذاء لقرابة 1.4 مليار صيني، كما قدم تجربته تلك هدية لحوالي 50 دولة إفريقية، للقضاء على مشكلة الغذاء، مشيرًا إلى أن أكاديمية أبحاث الأرز الهجين التي أنشأها عام 1984، عملت على تدريب أكثر من 5000 متدرب من إفريقيا، وأنه نجح في زراعة الأرز الهجين في 16 دولة إفريقية بما في ذلك مصر وغينيا وكينيا وليبيريا، حيث عمل المشروع على تحسّين الإنتاج الزراعي ومعيشة الناس في إفريقيا.

وأضاف المسئول بحكومة محافظة هونان، أن المحافظة أنتجت برنامج خاص بعنوان "شبابي مكرس لمبادرة الحزام والطريق"، عام 2018، حيث أطلق البرنامج عدة جولات في دول مصر وإثيوبيا وزيمبابوي وموزمبيق وأوغندا وسبعة دول إفريقية أخرى، وحاليًا تم إطلاق برنامج "أصدقائي الأفارقة" على تليفزيون هونان الرسمي والذي أطلق فعاليات في 8 دول أخرى منها كينيا وتنزانيا وجنوب إفريقيا وغانا، بالإضافة إلى تدشين خط طيران مباشر بين شانجشا في هونان ونيروبي عاصمة كينيا، الذي اعتبره جسر جديد للتعاون الصيني الإفريقي.

جدير بالذكر، أنه قد تم اختيار هونان لكي تستضيف المعرض التجاري والاقتصادي الصيني الإفريقي الأول، بناءً على تاريخ العلاقات الطويل بين المحافظة وبلدان القارة، والسعي للبناء عليها بما يعيد تشكيل جغرافية الاقتصاد العالمي، والتي زاد معدلها خلال آخر ثمانية سنوات، حيث حافظ حجم التبادل التجاري على مستواه في الصعود بين الجانبين، خلال الفترة الماضية لكي تشكل الصادرات والواردات بين هونان وبلدان القارة، 50% من إجمالي حجم تعاقدات المحافظة الأجنبية على المشروعات وصفقات التبادل التجاري.

كما تعتبر هونان إحدى أهم قلاع الصناعة في الصين، حيث احتلت المرتبة الثامنة في البلاد بإجمالي ناتج محلي إجمالي قدره 3.64 تريليون يوان صيني، كما تحتضن فئات الصناعة المتكاملة والعديد من الصناعات القادرة على المنافسة، حيث إن لديها 11 صناعة رئيسية مثل الزراعة الحديثة، آلات البناء ، الطاقة الجديدة والتجددة و 10 سلاسل صناعية رئيسية مثل صناعة تصنيع المعدات المتقدمة، وقد نجحت في توطين 10 مجموعات صناعية متفوقة مثل آلات البناء، وصناعة البتروكيماويات، والمعلومات الإلكترونية والمواد الجديدة، باسثمارات بلغت مئات المليارات من اليوانات، فضلا عن امتلاكها 4 مجمعات صناعية ذات حجم كبير.


المعرض التجاري والاقتصادي الصيني الافريقي في شانجشا


المعرض التجاري والاقتصادي الصيني الافريقي في شانجشا


المعرض التجاري والاقتصادي الصيني الافريقي في شانجشا

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]