آخر الأخبار

"ماجازين إن".. ست سنوات في بلاط الصحافة الأسيوية

4-7-2019 | 13:41

أغلفة ماجازين إن المختلفة

 

أحمد سعيد طنطاوي

تحتفل " ماجازين إن " هذا الشهر بمرور ست سنوات على صدورها، جسرا يشيده أعضاء جمعية الصحفيين الأسيويين بين قارتهم وقراء العالم.


الشعار الذي يتصدر غلاف المجلة الشهرية التي تصدر في كوريا: إلهام القادة، تمكين الشعوب، وقيادة التغيير، يكرس مسعى صحفيي القارة والمساهمين معهم في الارتقاء بالمهنة الإعلامية كمحرك أساس في التطور المجتمعي، وسواء كانوا ينتمون إلى بلدان آسيا أو خارجها، فكلهم يدعمون حرية التعبير ومستقبل أفضل للصحافة.


جمعية الصحفيين الأسيويين (AJA) التي تأسست في نوفمبر 2011 ركزت على قضايا شمال شرق آسيا ولكنها استمرت في توسيع نطاق نشاطها في آسيا الوسطى والشرق الأوسط ، وانضم لها مئات الصحفيين العالميين يحركهم "سطر واحد من الحقيقة يأتي ببذل العرق والدم".


ويرأس تحرير الطبعة العربية أشرف أبو اليزيد ، مصر، رئيس جمعية الصحفيين الأسيويين، بينما يرأس تحرير الطبعة الإنجليزية حبيب التومي، البحرين، بينما يعمل في المكتب الرئيس يالعاصمة سيول شباب من كوريا وإيطاليا وتركيا وكوريا الشمالية، ومرت بالمكتب أجيال شابة أخرى من مصر والباكستان، وكلها تعمل بتوجيه مؤسس الجمعية ورئيس مجلس إدارة المجلة وناشرها الصحفي الكوري المخضرم لي سانج كي؛ الرئيس الأسبق لجمعية صحفيي كوريا.


وضعت ماجازين إن هدفا أساسيا بعرض قضايا آسيا من وجهة نظر الأسيويين منذ صدورها، عبر تزويد القراء بالمعلومات والرؤى المتعمقة، وسط فضاء إعلامي متقلب، من خلال بناء الصحافة التقليدية وكذلك المواقع الشقيقة للمجلة وهي آسيا إن باللغات الإنجليزية والكورية والعربية والصينية. فتغطي محتوياتها التي تنشر عبر المكتب الرئيسي في كوريا ، لتغطي خمس مناطق مثل شمال شرق آسيا، والآسيان، وغرب جنوب آسيا ، وآسيا الوسطى ، والشرق الأوسط.


وإذ تتناول قضايا الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع، أولت ماجازين إن الثقافات الآسيوية والعربية اهتماما كبيرا، وتصدرت أغلفتها أعمال الفنانين الكبيرين بلال بصل (لبنان _ فرنسا) وعلاء حجازي (مصر).


أشرف أبو اليزيد رئيس تحرير النسخة العربي من " ماجازين إن "

الأكثر قراءة

مادة إعلانية