رئيس الحركة الوطنية: انضمام حزب السادات "طوبة" في بنيان تحالف الأحزاب المصرية

3-7-2019 | 20:43

اللواء رؤوف السيد

 

أميرة العادلي

قال اللواء رؤوف السيد علي رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، إن قوتنا في وحدتنا، وأننا اليوم بانضمام حزب السادات الديمقراطي نكون قد وضعنا طوبة جديدة في بنيان تحالف الأحزاب المصرية.

وأضاف اللواء رؤوف في كلمته خلال اجتماع التحالف الذي بدأ منذ قليل برئاسة المهندس موسي مصطفي موسى رئيس المكتب التنفيذي للتحالف والمهندس تيسير مطر أمين عام التحالف ورئيس حزب إرادة جيل وحضور كل رؤوساء أحزاب التحالف، أنه يسعدني ويشرفني أن أرحب بجمعنا اليوم، وأثمن حضورنا من أجل مزيد من التواصل، والعمل سوياً، لدعم حالة الحراك السياسي والحزبي التي تشهدها الدولة حالياً، بما يعكس رغبة حقيقة لدينا كُلنا، بأن مصر ستبقي وستظل فوق الجميع.

وتابع رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية قائلاً: "إنتي أود أيضاً الترحيب، وبشكل خاص، بالوافد الجديد الذي انضم لتحالفنا، الدكتور عفت السادات رئيس حزب السادات الديمقراطي، والذي نثمن وجوده بيننا، ونثق أنه سيكون إضافة جديدة تزيد من قوتنا قوة، ليتأكد لنا صدق المثل القائل: " إن الحائط لا تبني من حجر واحد".. وها نحن اليوم نضيف حجراً جديداً في بناء تحالفنا " تحالف الأحزاب المصرية".. لترتفع قامته، ويعلوا رويداً رويداً، حتي يتبوأ المكانة التي يستحقها، والتي تليق بقاماته السياسية المخلصة بالعمل من أجل الوطن والمواطنين.

وكرر اللواء رؤوف الترحيب: أهلاً ومرحباً دكتور عفت.. وأهلاً ومرحباً بكل رجالات حزب السادات الديمقراطي.. وأقولها لكم وبكل صدق: سنضع أيادينا سوياً.. وسنعمل معاً بكل حب وإخلاص، وفقاً لمنهج تحالفنا الذي أرسيناه منذ لحظة تدشينه الأولي، بعيدين كل البعد عن الذاتية، والأنا والاستحواذ والتفرد بالرأي، سنكون بإذن الله معاً صفاً واحداً، كلمتنا واحدة، مجردة من أي أهواء أو غايات، ربما لو اتبعناها تنحرف بنا عن المسار السليم.. لكن بإذن الله هذا لن يكون.

واختتم اللواء رؤوف كلمته: عاشت مصر.. وستعيش بإذن الله دائماً وأبداً.. بلد عزيزة مكرمة.