أثارت جدلا طبيا ودينيا.. لغز المادة "E120" المستخدمة في صناعات اللحوم والألبان

3-7-2019 | 17:25

حظر استخدام صبغات حمراء فى صناعة اللحوم

 

إيمان محمد عباس

شهدت الأيام الماضية جدلا كبيرًا حول مادة "E120" التي يتم استخدامها في التصنيع الغذائي، وذلك بعد تصريحات الدكتورة شيرين زكي، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء البيطريين ورئيس لجان المتابعة الميدانية والقوافل الطبية وسلامة الغذاء، أنها  مستخرجة من الخنافس .

ولا يعلم كثيرون أن مادة E120 التي تستخدم في العديد من المواد الغذائية مثل اللحوم المصنعة اللانشون، الهوت دوج، السجق،  ومنتجات الألبان التي تحتوى علي اللون الأحمر والزبادي بالفراولة والتوت وبعض أنواع البسكويت، مستخلصة من مسحوق الخنفساء لأن لونها أحمر وشديد الثبات، وضد المياه وضد الحرارة.

ورغم من إجازاتها من هيئة الغذاء والدواء إلا أن بعض الدول العربية تمنع استخدامها وتستخدم البدائل الطبيعية، بدلاً منها للحصول على الألوان ذاتها التي تتراوح بين درجات اللون الوردي والبرتقالي والبنفسجي والأحمر.

وقالت الدكتورة شيرين زكي، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء البيطريين ورئيس لجان المتابعة الميدانية والقوافل الطبية وسلامة الغذاء، إن الصبغات الحمراء التي يتم إضافتها على اللانشون والسجق ومنتجات الألبان بطعم الفراولة، مستخرجة من نوع معين من الخنافس ، يتم سحقها واستخدامها كملون طبيعي لإنتاج مجموعة كبيرة من درجات اللون الوردي والبرتقالي والبنفسجي والأحمر، وتدخل هذه الألوان في صناعة الكثير من اللحوم والفطائر والمشروبات الغازية والآيس كريم والزبادي.

وأضافت أن مديرية الطب البيطري بالجيزة تمكنت من ضبط 7 أطنان لحوم فاسدة ومصبوغة بصبغة حمراء " مسحوق الخنافس "، مشيرة، إلى أن الكارماين أو الكارمين ويكتب على العبوات بالصيغة E120، هو لون أحمر مشرق يمكن الحصول عليه من حـمـض الكرمنيك الذي تنتجه بعض الحشرات القشرية تدعى الدودة القرمزية (Cochineal) وحشرة القرمز البولندية (Polish cochineal)، ويستخدم اسم كارمين للدلالة على أحد درجات اللون الأحمر الداكن، وهو ملون وحافظ غذائي يستخدم في تلوين المرتديلا وغيرها من مصنعات اللحوم والدواجن والتي بالعادة تصبح لا لون لها بعد مرورها بعدة عمليات لتصنيعها فيكسبها هذا المركب اللون الأحمر الذي يجعل الشخص يشعر وكـأنه يـأكل اللحم.

وأوضحت أن صبغة الكارمين غير مصرح بها في معظم الدول نظرًا لتسببها في حساسية للأطفال وبعض المشاكل الصحية على المدى البعيد، وهي مسجلة في المواقع الغربية تحت مسمى "المركبات الغذائية الضارة".

تسبب الحساسية

ومن جانب آخر، قال الدكتور محمد مسعود، أستاذ تغذية الإنسان والمدير التنفيذي لمركز معلومات الأمن الغذائي، إن استخدام مادة "E120" في بعض الماد الغذائية التي تحتاج إلي اللون الأحمر جائز من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، موضحاً أنها من الممكن أن تتسبب في حساسية شديدة لبعض الناس.

وأشار الدكتور محمد مسعود إلي أن هذه المادة يتم استخلاصها من أنثي الخنفساء، مستكملاً أنه يجب كتابة مصدر المادة علي العبوات التي يستخدم فيها لأن الدين الإسلامي يحرم أكل الحشرات.

واستطرد أستاذ تغذية الإنسان والمدير التنفيذي لمركز معلومات الأمن الغذائي، أن بعض الدول الإسلامية تمنع استخدام مادة E120 وتستبدلها ببعض البدائل الأخرى الطبيعية ولكن التكلفة تكون أعلي، مضيفاً أن يوجد بدائل كثيرة تعطى اللون الأحمر من الممكن أن يتم إضافتها على المواد الغذائية وتكون آمنة وصحية ولها قيمة غذائية مثل البنجر فهو مصدر طبيعي.

وأكد الدكتور محمد مسعود أن بما أن هيئة الغذاء والدواء أجازت استخدامها فهي أمنة ولكن ثقافة الدول الأجنبية تختلف عن الدول العربية أي أن بعض الدول من الممكن أن تأكل الحشرات ولكن الدول الإسلامية لا يجوز لها أكل الحشرات كما أن بعض النباتين لا تأكل الحشرات ولا اللحوم، مطالباً بضرورة كتابة مصدر المادة التي يتم إدخالها وتترك للمشتري حرية الاختيار لأنها تدخل في الكثير من الصناعات الغذائية من بسكوت وألبان ولحوم مصنعة.

رأي الدين

قالت الدكتورة أمنة نصير، عضو مجلس النواب، إن استخدام بعض المواد المستخلصة من الحشرات لا يجوز إذا تسببت في ضرر علي صحة الإنسان وتصبح حرام شرعاً، مضيفة أنها إذا كانت صالحة لصحة الإنسان ولا بديل غيرها يمكن استخدامها.

وطالبت عضو مجلس النواب، أن يكون لدينا الضمير الحي والرقابة الصحية لدي المشرفين لحسن الاختيار المنتجات التي يتم استخدامها في الغذاء، ولا نسعى إلي الأرخص فمن يلجا إلي العائد سيحاسب أمام الله لان صحة الإنسان أغلي شىء في الوجود.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية