رئيس دعم مصر: مشروع قانون دعم المرأة جاء تنفيذا لتوجيهات الرئيس السيسي

3-7-2019 | 11:54

الرئيس السيسى

 

عمر المهدي

قال الدكتور عبد الهادى القصبى، رئيس دعم مصر، إن مشروع قانون صندوق دعم المرأة المصرية جاء بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال الاحتفالية الأخيرة بتكريم الأمهات المثاليات.


وأضاف القصبي، في بيانه، أن مصر فى عهد الرئيس السيسى اتخذت خطوات واسعة لدعم المرأة منها الوزيرة والمحافظ والقاضي وأصبحت عنصرا مهما  في المجتمع، وبالفعل وصلت نسبة الموظفات في الجهاز الإداري لمصر إلى 43%، بينما تتراوح نسبة المناصب القيادية التي تشغلها المرأة في الجهاز الإداري المصري بين 27 و28%، كما لعبت المرأة دورا بارزا في الحكومة المصرية خلال 2018، كما تم تمكينها سياسيا وحصلت على نسبة 25% مؤخرا فى التعديلات الدستورية.

وأوضح أن إصدار القانون الجديد يستهدف دعم المرأة اقتصاديا وثقافيا واجتماعيا لتحويلها لطاقة مجتمعية فاعلة في المجتمع ليعود علينا بالنفع لمصر والمصريين، مشيرا إلى أن المرأة المصرية حصلت على كثير من المكاسب في عهد الرئيس السيسي مرورا بالتمكين في التشكيل الحكومي لأول مرة منذ عام 1962، بحيث يحتوى التشكيل الوزاري على 8 وزيرات لحقائب وزارية ثقيلة، علاوة على تعيين أول سيدة في منصب محافظ، ولم تتوقف مكاسب المرأة على ذلك، فأكبر مكسب لها هو تخصيص مواد الدستور المناصرة للمرأة كالمادة 9 والمادة 11، لتحقيق المساواة وتكافؤ الفرص بين الرجل والمرأة في جميع المجالات والوظائف بما فيها النيابة الإدارية والقضاء، بالإضافة إلى المادة 180 التي عملت على إلغاء أشكال التمييز وضمان تمثيل مناسب للمرأة بالمجالس وهو الواضح في تمثيل المرأة داخل البرلمان.

وفيما يخص التمكين الاقتصادي والمرأة المعيلة، قال: "تم تخصيص 250 مليون جنيه لوزارة التضامن، وذلك من أجل تمويل مشروعات المرأة المعيلة"، مشيدا بتوجه الدولة بالاهتمام بملف الغارمات وتقديم الدعم لهن إما بإخراجهن من السجن والتكليف بإعداد قانون يمنع سجن الغارمات مقابل تأدية خدمة للمنفعة العامة كل هذه صور للتمكين والمكاسب الخاصة بالمرأة.