"البيطريين" تدين تعذيب الجمال بسوق "برقاش" وتطالب بتفعيل القرارات الوزارية

2-7-2019 | 14:44

تعذيب الجمال

 

محمد علي

أدان الدكتور الحسينى محمد عوض – عضو مجلس النقابة العامة للأطباء البيطريين ومقرر لجنة حقوق الحيوان والحياة البرية، ما تتعرض له بعض الجمال فى سوق برقاش بالجيزة من التعذيب والمعاملة السيئة من التجار، والتى وصلت لإصابة عدد منها بجروح شديد في الوجه وباقي أنحاء الجسد والذعر الشديد من التجار والعاملين معهم.

وأشار الحسيني إلى أن تلك الأعمال لا تقرها الإنسانية ولا الأديان السماوية ولا الأخلاق، وتتنافى مع الرحمة مع الحيوان التي تعلمناها دينيا وأخلاقيا، كما أن ثقافة الشعب المصرى بعيدة تمام عن هذا العنف والتعذيب، وأن هذه الأعمال الفردية تعرضنا وسمعة بلادنا للنيل ممن يكرهون وطننا بالخارج، مطالبا بتفعيل قانون الزراعة رقم ٥٣لسنة ١٩٦٦ ولائحته التنفيذية ٣٥ لسنة ١٩٦٧وجميع القرارات الوزارية الخاصة بمنع استعمال القسوة مع الحيوان.

وأوضح أن الصور والفيديوهات التى تم تصويرها وانتشرت بوسائل التواصل الاجتماعي لا تعبر عن شعبنا ولا أخلاقنا، فرأينا الضرب الشديد وصراخ الجمال والذعر الذى تعيشه والمعاملة غير الإنسانية من بعض هؤلاء التجار، والمنظر السيئ يتكرر يوميا أمام المارة بهذه السوق.

وثمن الحسينى الدور الكبير الذي قام به د. اشرف إسماعيل وكيل وزارة الطب البيطري بالجيزة ومدير إدارة الطب الوقائي، ومتابعة هذه المشكلة بعد انتشارها على السوشيال ميديا، ونزولهم للسوق وأخذ التعهدات على التجار بعدم تكرار تلك المشاهد وان تكون المعاملة جيدة مع تلك الحيوانات.

وطالب الحسينى بحملات مستمرة من الطب البيطرى بالجيزة وكل المسئولين على هذا السوق لضمان عدم عودة تلك الأفعال المشينة.